الغذاء والدواء: نموّ بكتيري كثيف بسبب سوء التخزين .. وتحويل المخالفين للمدعي العام

كشفت المؤسسة العامة للغذاء والدواء عن سبب مصدر التسمم الناتج عن تناول وجبات جاهزة من عدة مطاعم في لواء عين الباشا.

وقالت المؤسسة في بيان لها إنه وبعد الكشف الحسّي على اللحوم وأخذ (59) عيّنة من مادة الدجاج غير المطبوخ وفحصها في مختبرات المؤسسة العامة للغذاء والدواء لوحظ انبعاث رائحة كريهة من العيّنات المفحوصة.

وأشار تقرير المختبر الذي صدر لاحقاً إلى عدم صلاحية المادة للاستهلاك البشري لوجود نموّ بكتيري كثيف سببه سوء التخزين لدى الموزعين وعدم اتباع قواعد وأسس السلامة الغذائية الخاصة بالمواد عالية الخطورة مثل اللحوم والألبان والتي تحتاج الى درجات حرارة لا تتجاوز الخمس درجات مئوية لحفظها.

وبينت أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بتحويل المخالفين في مراكز توزيع اللحوم وجميع المتداولين للمادة الغذائية الفاسدة إلى المدعي العام لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم بإيعاز من وزير الصحة/ رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

واضافت المؤسسة في بيانها أن فرق الرقابة والتفتيش التابعة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء في مختلف مناطق المملكة قامت بتكثيف الجولات الرقابية التي تم الإعلان عنها من خلال خطتها الرقابية المعدّة مسبقاً والتي شملت جميع مناطق المملكة من خلال كوادرها المناوبة.

وللوقوف على الحقيقة ومنعاً للإشاعات المتداولة حول مصدر التسممات الغذائية التي حصلت خلال الأيّام الماضية بسبب تناول عدد من المواطنين مادة (الشاورما) في لواء عين الباشا/ محافظة البلقاء.

وبعد تلقي المؤسسة عدداً من الشكاوى تشير إلى وجود أعراض التسمم الغذائي عند المواطنيين اصحاب الشكوى، قامت كوادر المؤسسة وبالتعاون مع كل من كوادر وزارة الصحة ووزارة الداخلية بتشديد إجراءات الرقابة على كافة المنشآت الغذائية من خلال تكثيف الزيارات الميدانية عليها للكشف على مراكز اللحوم الرئيسية المزودة للمادة الغذائية مصدر التسمم (مادة الدجاج المسحّب المعدّة لصنع للشاورما) وعلى جميع المنشآت الغذائية المتعاملة مع تلك المراكز .

وتبيّن بعد الكشف الحسّي على اللحوم وأخذ (59) عيّنة من مادة الدجاج غير المطبوخ وفحصها في مختبرات المؤسسة العامة للغذاء والدواء حيث لوحظ انبعاث رائحة كريهة من العيّنات المفحوصة.

وأشار تقرير المختبر الذي صدر لاحقاً إلى عدم صلاحية المادة للاستهلاك البشري لوجود نموّ بكتيري كثيف سببه سوء التخزين لدى الموزعين وعدم اتباع قواعد وأسس السلامة الغذائية الخاصة بالمواد عالية الخطورة مثل اللحوم والألبان والتي تحتاج الى درجات حرارة لا تتجاوز الخمس درجات مئوية لحفظها.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بتحويل المخالفين في مراكز توزيع اللحوم وجميع المتداولين للمادة الغذائية الفاسدة إلى المدعي العام لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم بإيعاز من وزير الصحة/ رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

ولفتت المؤسسة أن مراكز توزيع اللحوم تخضع لرقابة مباشرة من المؤسسة أو من خلال وزارة الصحة ضمن أحكام مذكرة التفاهم السارية.

وشددت المؤسسة على ضرورة التقيد بجميع التعليمات الصادرة عنها في هذا الخصوص وعدم التهاون في اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المخالفين .

وأهابت المؤسسة بالمواطنين اتباع الارشادات التوعوية فيما يتعلق بتداول المواد الغذائية، وعدم التواني عن ابلاغ المؤسسة عن أية مخالفات أوشكاوى من خلال الاتصال مع المؤسسة عبر مختلف وسائل التواصل والتي تشمل خط الشكاوى الساخن المجاني 117114 وعلى البريد الالكتروني [email protected] ومن خلال رقم الشكاوى عبر تطبيق الواتس اب 0795632000 أو عبر صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك facebook.com/jfda.jo والتي يتم الإعلان عنها بشكل مستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق