جدل في مصر بعد وفاة شاب استهتر بفيروس كورونا.. فيديوهات

وقعت حالة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بعد وفاة شاب يدعى محمد نادي من محافظة المنوفية بسبب فيروس كورونا، واستهتاره بالمرض .

وقالت وسائل الإعلام المصرية إن الشاب المصري يبلغ من العمر 30 عاما، قام منذ حوالي شهر ونصف بنشر فيديو تحدث فيه إن كورونا مجرد فزاعة.

وطالب الشاب خلال الفيديو عدم الخوف والهلع من الفيروس، ولكن المفاجأة والصدمة أن الشاب توفي نتيجة إصابته بالفيروس القاتل بعد شهر واحد فقط، حيث تحدث خلال إصابته عن معاناته بشكل كبير.

وعاد الشاب المصري قبل وفاته ببث فيديوهات يطالب فيها المواطنين في مصر بعدم الاستهتار بهذا الفيروس القاتل.

واستنجد الشاب المصري خلال عدد من منشوراته بالمسؤولين خلال فترة تواجده في الحجر الصحي، لنقله إلى مستشفى آخر لحاجته إلى علاج مكثف.

ونشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عدة فيديوهات توضح معاناة الشاب المصري مع المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق