مصدر أمني: لم نقتل طفل البقعة بمداهمة

قال مصدر أمني لـ”السبيل” إن الفيديو المتداول لنساء يتحدثن عن مقتل ابن شقيقهن (14 سنة) على يد الأجهزة الأمنية في مخيم البقعة، غير صحيح، مشيرا إلى أن “أيا من أفراد الأمن لم يمس الطفل”.
وأوضح المصدر أن الطفل، وعند مداهمة الأجهزة الأمنية لمنزلهم فجر اليوم الإثنين للقبض على والده على خلفية قضايا سلب، قفز بإرادته من نافذة، ليتوفى بعدها، نافيا حديث عمّات الطفل عن تعذيبه.

المصدر قال إن الوالد المقبوض عليه أقرّ بأن ابنه ألقى بنفسه، ولم يتعرض أيا من أفراد الأمن له.

ونوّه المصدر إلى أن المتحدثات في الفيديو كان أحد الأشخاص ينقلهم الكلام بشكل واضح، في إشارة إلى تكذيبه ما ورد في الفيديو.

وكانت إحدى عمّات الطفل قالت خلال الفيديو إن ابن شقيقها توفي نتيجة تعرضه للضرب من قبل الأجهزة الأمنية، قائلة إن جثته تم نقلها عن طريق الأمن، وتم منعهم من رؤيته في المستشفى بعد وفاته.

زر الذهاب إلى الأعلى