مصاب بعيار ناري طائش يروي معاناته: يلعبون بحياة الناس

روى مواطن أردني معاناته بعد إصابته بعيار ناري طائش في محافظة الزرقاء قبل سنوات، داعيا المواطنين الى الاتعاض والتوقف عن هذه الممارسات، واصفها باللعب في الارواح.

وقال المواطن عبر اثير أمن اف ام، إن الغريم غائب، لكن الرصاصة حاضرة بآلمها ومعاناتها المستمرة منذ سنوات، بسبب اصابته في النخاع الشوكي ما يمنعه من الوقوف والحركة بسهولة الأمر الذي ادى الى فقدانه عمله وعيش حياته على المساعدات.

وأضاف، أن المشكلة ليست في لحظة إصابته بالعيار الناري او الالم الذي يرافقها، بل بما بعد ذلك، مشيرا الى العذاب والليالي الطوال من العلاج، إضافة الى المسكنات التي يضطر لتناولها باستمرار.

وتابع، “اعاني منذ سنوات واشهر وايام، ولا يريدون الاتعاظ بل يمنحون طفلا سلاح رشاش ليطلق النار، الا يخشون أن يفلت من يده، إنهم يلعبون بالارواح”.

وبين أنه كان تلقى رصاصة في جذع الظهر من مصدر غير معروف، اصابته بجروح شديدة وتلف في الاعصاب، أدت الى عدم تمكنه من السير بشكل طبيعي رغم اجراء 4 عمليات جراحية.

وأشار المواطن الى ليال من البكاء بسبب الألم مما جرى له، إضافة إلى فقدان عمله، قائلا: “أنا إنسان حر طوال عمري، أعمل منذ أن كان عمري 12 عاما، لكنني الأن عاجز، اتلقى المساعدات من المعونة الوطنية، ولا اقوى على العمل بسبب اصابتي”.

وناشد الأردنيين بالكف عن استخدام السلاح للتعبير عن الفرح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق