كريشان للمحافظين: عدم الإفراج عن أصحاب السوابق الخطيرة وفارضي الأتاوات

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية ووزير الداخلية المكلف، توفيق كريشان، ضرورة الالتزام التام بتطبيق اوامر الدفاع، خاصة بالحظر الشامل والجزئي، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين وتحويلهم إلى الجهات القضائية المختصة لإجراء المقتضى القانوني والاداري بحقهم.

وقال خلال اجتماع عقده اليوم الخميس، في مبنى وزارة الداخلية، مع المحافظين، عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع ” عن بعد” ، انه يعول على المحافظين، باعتبارهم رؤساء الادارات العامة في مناطق اختصاصهم، للاستمرار في بذل الجهود اللازمة لمتابعة المحجورين منزليا، والوصول اليهم بكافة الوسائل القانونية، نظرا لتطورات الوضع الوبائي المتعلق بجائحة كورونا.

واشار نائب رئيس الوزراء الى الجولات الميدانية والتفتيشية على المعزولين منزليا مستمرة، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التي تؤكد دوما ان سلامة المواطن والمجتمع اهم من كل شيء.

وشدد على الاستمرار بمنع اقامة الحفلات والمناسبات الاجتماعية ‏بأعداد تزيد على20 شخصاً، وبما ينسجم والبروتوكول ‏الطبي المعتمد، والتأكد من مدى استخدام ادوات الوقاية والكمامات ‏والتباعد الاجتماعي في التجمعات التي يقل عدد ‏المشاركين فيها عن 20 شخصا.

وأكد ضرورة التنسيق مع المجالس الامنية في المحافظات فور تلقي ‏معلومات بنية البعض اقامة مناسبات اجتماعية سواء ‏‏(بيوت العزاء أو الافراح أو اي مناسبة اجتماعية أخرى) ‏باستدعاء القائمين عليها او المعنيين بها وربطهم ‏بالتعهدات اللازمة لمنع اقامة هذه المناسبات، واتخاذ اشد ‏الاجراءات القانونية والادارية اللازمة بحق المخالفين.‏

وأوعز كريشان إلى الحكام الإداريين بعدم الإفراج عن الموقوفين الاداريين من أصحاب السوابق الجرمية الخطيرة، وفارضي الخاوات والأتاوات خاصة بعد تزايد حدة الجرائم التي يرتكبها أصحاب السوابق الجرمية الخطيرة، ما يشكل خطرا على السلم والأمن المجتمعي ، ويهدد حياة الكثير من المواطنين والأبرياء.

واوعز الوزير الى المحافظين بالاستمرار بتنفيذ الحملات الامنية على المتسولين.

وبين اهمية التواصل مع المواطنين في مواقع سكناهم والاستماع الى همومهم ومطالبهم وتقديم افضل الخدمات اللازمة لهم، انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية والتي تسعى الحكومة الى ترجمتها على ارض الواقع عبر اجراءات تنفيذية وعملية تضمن التسهيل عليهم وتذليل الصعاب التي تواجههم في شتى المجالات.

من جانبهم، اكد المحافظون ان الجولات على المنشآت والاشخاص مستمرة للتأكد من التزامها بأوامر الدفاع وشروط الصحة العامة موضحين انه لن يتم التهاون في ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى