فؤاد الدويري ينسحب من الترشح للإنتخابات النيابية

أعلن النقابي البارز فؤاد محمود الدويري انسحابه من سباق الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، عن الدائرة الثالثة / لمحافظة اربد / للواءي بني عبيد والمزار الشمالي.
وقال الدويري في بيان أصدره اليوم:
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى (وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ )
الأهل والأحبة في كتم …………. الاصدقاء الأعزاء تشرفت أن اكون ضيف ببيوتكم على مدار الأشهر الماضية حيث دخلت معظمها بيتاُ بيتأ حاولت قدر الإمكان استشارة جميع الأهل والعزوة ومن كل العشائر وما وجدت منهم الا كل الود والتقدير وكانوا خير الناصحين وشدوا من ازري أن أمضي معهم وبهم ليكون لبلدتي كتم صوت مسموع كما هو الحال في باقي المجالات بشهادة كل المنصفين. لقد علقت آمالي مثلي كمثل جميع العقلاء والشباب الواعي( وهم اكثرية بفضل الله) أن يبقى في كتم مرشح وحيد يحظى بفرصة الدعم من كل العشائر ومما زاد بارقة الأمل ان نواة لمبادرة شبابية كانت قد تشكلت انضم اليها العديد من الشباب الواعي من كل العشائر بهدف نشر التوعية بين الناس بفرصتنا المناسبة في ظل غياب الانقسامات الداخلية. أما وقد طرأ على الساحة بعض المتغيرات ,بعد استشعار المنافسين على مستوى اللواء أن كتم أصبحت رقماً صعباً تهز كراسيهم المهترئة من تحتهم فأخذوا يلتفون حولها وحواليها ليطعنوا مرة بالظهر ومرة بالخاصرة, ليضعفوا من فرصتها ويقللوا من حظوظها؛ فأنني متوكلاً على الله وبعد مشاورة الأهل والأصدقاء اعلن عن عدم ترشحي لهذه الدورة الانتخابية؛ سعياً مني لتوحيد الكلمة وحرصي الأكيد ان لا اكون سبباً لخلاف بين العشائر ولا سبباً لبعض الانقسامات التي تحدث داخل العشيرة نفسها, على امل ان ننير الدرب مستقبلاً بقناديل شبابنا الواعي الذي كان لي شرف صحبتهم خلال الفترة الماضية وبنور بصيرة كبارها الذين ما توانوا عن تقديم الدعم والمشورة, واضعاً نصب عيني بلدتي الحبيبة كتم وكل من ازرني ودعمني ولو بكلمة داعياً الله ان يهدي ويرد الى الصواب كل من كان يسعى في خراب كلمة بلدتي ويطعن فيها بالخاصرة .
والصلاة والسلام على رسول الله
ابنكم ومحبكم فؤاد محمود عقيل الدويري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق