عطية يطالب المجتمع الدولي بدعم الأردن لمواجهة أعباء اللجوء السوري

طالب النائب الأول لرئيس مجلس النواب خميس عطية، المجتمع الدولي وخصوصاً الدول الأوروبية، بدعم الاردن لمساعدته على مواجهة اعباء اللجوء السوري.

وقال خلال لقائه أمس برلمانيين ايطاليين على هامش مشاركته في مهرجان الأقصى السنوي للتضامن مع فلسطين الذي يعقد في إيطاليا وينظمه مغتربون فلسطينيون سنوياً لدعم القضية الفلسطينية، إن المملكة تستقبل أكثر من 1.4 مليون لاجئ، بسبب الحرب في سورية.

وأضاف: على المجتمع الدولي الاضطلاع بمسؤولياته والوقوف مع الاردن، لتسهيل مهمته الانسانية بدعم الإخوة السوريين وتلبية احتياجاتهم.

وأوضح أن الأردن لم يغلق حدوده بوجه اللاجئين، رغم ان موازنته العامة تعاني من صعوبات جمة، لافتا الى ان المملكة اجرت انتخابات العام الماضي لأعضاء مجلس النواب الثامن عشر، وهي تستعد لإجراء انتخابات بلدية ولامركزية منتصف شهر آب المقبل، ما يدل على ان الاردن ينعم بديمقراطية حقيقية.

وذكر أن البلاد فيها احزاب، بعضها ممثل بمجلس النواب، الى جانب الحريات العامة والحياة السياسية الفاعلة.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، أكد عطية أن الشعب الفلسطيني يستحق الحرية وهو شعب تعرض للظلم منذ 70 عاما جراء احتلال اسرائيل لأرضه وتشريده في كل بقاع الارض، معتبرا ان من يناصر الشعب الفلسطيني يقف مع الحق والعدل والسلام والحرية في العالم.

وأضاف ‘في اسرائيل حكومة متطرفة، قتلت السلام وتريد ابتلاع الارض الفلسطينية، وسرقة المياه وتشريد الفلسطينيين خارج بلدهم’.

ويرأس عطية وفداً برلمانياً للمشاركة في مهرجان الأقصى السنوي للتضامن مع فلسطين الذي يعقد في إيطاليا، حيث يضم الوفد كلا من النواب: رجا الصرايرة وحمود الزواهرة ومحمد الرياطي.


زر الذهاب إلى الأعلى