رومينيجه يدق ناقوس الخطر بشأن انهيار البوندسليجا

يخشى كارل هاينز رومينيجه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ بطل ألمانيا، أن تواجه كرة القدم خطرا كبيرا، إذا استمرت إقامة المباريات خلف الأبواب المغلقة بدون جماهير.

وقال رومينيجه في تصريحات لصحيفة “بيلد ام سونتاج”، اليوم الأحد، إنه في حال إلغاء الموسم نظرا لتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فإن هناك عددا من الأندية لن تنجو من تلك الأزمة.

وجرت المراحل الأخيرة من الدوري الألماني في الموسم الماضي بدون جماهير، لكن حاليا تم السماح بعودة الجماهير بشكل جزئي، إلا أن القرار النهائي في هذا الصدد يكون في يد سلطات الصحة التي تستند قرارتها إلى معدل الإصابة بالعدوى على الصعيد المحلي.

وفي الوقت الذي تم السماح لبوروسيا دورتموند بحضور 11 ألفا و50 مشجعا مرتين خلال مباريات الموسم الحالي من البوندسليجا، فإنه لم يتم السماح بنفس الأمر لبايرن ميونخ حتى 25 تشرين أول/اكتوبر على أدنى تقدير.

في الوقت الذي تم السماح فيه لأندية أخرى بحضور عدد صغير من المشجعين خلال المباريات.

وأوضح رومينيجه “إذا لم تعد الجماهير قريبا للمدرجات، أخشى أن كرة القدم ستعاني من أضرارا كبيرة”.

وتابع “نتحدث بالفعل عن انخفاض الدخل بنحو 100 مليون يورو، في كل أنحاء أوروبا كل الأندية تخسر ما بين 50 إلى 200 مليون يورو في الموسم، إذا لعبت بدون جماهير، من السهل معرفة إلى أي مدى يمكن للأندية تحمل ذلك”.

كما يخشى رومينيجه اندثار ثقافة حضور الجماهير لمدرجات كرة القدم، مشيرا إلى أن الأمر برمته يتوقف على قرارات السلطات السياسية ومسؤولي الصحة.

وبالنظر إلى السيناريو الأسوأ وهو إلغاء الموسم، يخشى رومينيجه من انهيار البوندسليجا، موضحا “العديد من أندية البوندسليجا لن تنجو، لا يمكنني تخيل استمرار البوندسليجا بشكله الحالي في المستقبل، حتى في ضوء الظروف الحالية هناك تكهنات بأن بعض الأندية تواجه شبح الإفلاس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق