حمد: سأصنع فريقا قويا و”الطيور المهاجرة” محط اهتمامي

 أبدى رئيس نادي الوحدات طارق خوري تفاؤله بالمرحلة المقبلة لفريق الكرة الأول بقيادة العراقي عدنان حمد والجهاز الفني المعاون الذي يضم ياسين عمال، غياث التميمي، ومدرب حراس المرمى احمد جاسم والطبيب العراقي عصام جسام، مؤكدا أن صفقة المدرب عدنان حمد هي الأكبر في سجل الكرة الأردنية على مستوى الأندية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في فندق شيراتون، وأداره نائب رئيس نادي الوحدات د. بشار حوامدة، وتخلله توقيع عقود الجهاز الفني والطبي للفريق والتي وصلت إلى 216 ألف دينار خلال الموسم المقبل، حيث رفض خوري المبالغة من بعض الجماهير بما يخص تفاصيل الصفقة المالية، مؤكدا أنه تم الجلوس مع المدير الفني عدنان حمد صباح أمس، وتم الاتفاق على تخصيص ميزانية ضمن امكانيات النادي المالية، وإعداد فريق قادر على المنافسة في البطولات المحلية والخارجية، مشيرا أن مجلس إدارة نادي الوحدات منح حمد الصلاحيات الكاملة في اختيار اللاعبين، موفرا كافة أدوات النجاح.
من جانبه أبدى حمد ارتياحه بالمهمة الجديدة بقيادة فريق يعد من أفضل الأندية المحلية وأكبرها رفدا للمنتخبات الوطنية، الأمر الذي يسهل عليه مهمة تحديد خياراته من اللاعبين الموجودين حاليا في صناعة فريق قوي ومنافس، لافتا أنه سيتعرف على اللاعبين عن كثب خلال التجمع الأول منتصف الشهر الحالي، وستكون له رؤية واضحة في التعامل مع جميع اللاعبين، سواء من يحتاجه خلال الفترة المقبلة، أو من سيتخلى عنه، موجها بوصلة طموحاته نحو اللقب الآسيوي، متوقعا أن يظهر الوحدات في دوري أبطال آسيا المقبل، الأمر الذي يفرض عليه العمل بروح الفريق والجدية الكاملة في الإعداد، وتحقيق طموحات جماهير النادي.
وردا على تساؤل “الغد” بما يخص الطيور المهاجرة من لاعبي الوحدات، وامكانية استقطابهم واستعادتهم، سيما حسن عبدالفتاح وباسم فتحي ومنذر أبو عمارة، أشار حمد أنه يرحب بهم، وأن كافة العناصر تحت مجهره الفني، خاصة أن منهم من شارك معه في محطات سابقة في تصفيات كأس العالم السابقة.

زر الذهاب إلى الأعلى