جهد ومؤسسة أورنج تعلنان إنشاء ثلاثة مراكز رقمية جديدة للمرأة

أعلنت مؤسسة أورنج عن توقيعها اتفاقية لإنشاء ثلاثة مراكز جديدة في إطار برنامج مراكز المرأة الرقمية، الذي تنفذه بالشراكة مع الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، وستضاف المواقع الجديدة تحت مظلة المشروع المشترك مع الاتحاد الأوروبي “مساحة الابتكار”، وهو برنامج مدته ﺛﻼث سنوات، يتم تنفيذه بدعم ﻣﻦ اﻻﺗﺤﺎد اﻷوروﺑﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل برنامج “الابتكار من أجل نمو المشاريع وفرص العمل “ابتكار الأردن”.

وجاء الإعلان عن الاتفاقية الجديدة احتفاءً بيوم المرأة العالمي عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة المديرة التنفيذية لجهد، فرح الداغستاني، والرئيس التنفيذي لأورنج الأردن، رئيس مجلس إدارة مؤسسة أورنج الأردن، تيري ماريني، وعدد من المدراء وفريق الاتحاد الأوروبي وممثلات وسائل الإعلام وناشطات وسائل التواصل الاجتماعي.

وتمول مؤسسة أورنج العالمية والاتحاد الأوروبي إنشاء المراكز الجديدة في كل من العقبة، ومنطقة الشيخ حسين ومؤتة، لتضاف إلى مراكز أورنج الرقمية الخمسة التابعة لجهد في معهد الملكة زين الشرف التنموي، ومركز الدعم الاجتماعي في عمان، ومراكز الأميرة بسمة للتنمية في كل من مأدبا، والطيبة بمحافظة معان والخالدية بمحافظة المفرق.

وأعلنت أورنج الأردن، عن الفائزات بجائزة “المرأة المتميزة” المقدّمة من مؤسسة أورنج، والتي تقام للعام الخامس على التوالي لتكريم المشاركات المبدعات في برنامج مركز المرأة الرقمي في الدول التي تعمل فيها المجموعة وتقديم الدعم اللازم لهنّ لتطوير مشاريعهن.

وفازت بالجائزة كل من ابتسام الشعراء من مأدبا عن مشروع الألوفيرا، وسميرة مطلق من المفرق عن مشروع زبدة الفستق، حيث حصلت كل منهما على منحة مالية بقيمة 5000 يورو، إلى جانب الخدمات الإرشادية التي ستقدم لهن من مؤسسة أورنج وجهد.

وهنأ ماريني المرأة بيومها العالمي، مؤكدا إيمان الشركة بالدور الهام الذي تلعبه المرأة في المجتمع، حيث جسدت الشركة ثقتها بقدرات النساء بمبادرات موجهة لهن.

وقال ماريني: “نفتخر بكل امرأة، وبقدراتها وإمكانياتها ونقدّر دورها الهام ونسعى لتمكينها بشكل أكبر”، مبينا أن مؤسسة أورنج عملت بالتعاون مع شركائها على ضمان استفادة النساء في المجتمعات المحلية من الثورة التقنية، خاصة وأن هذه المراكز منتشرة في العديد من مناطق ومدن المملكة.

وأضاف ماريني: “نحتفي اليوم بالمرأة وإنجازاتها بالتزامن مع تخريج الفوج الثاني من مراكز المرأة الرقمية، الذي يضم 77 امرأة طموحة ومتميزة أثبتت قدرتها على إنشاء مشاريع ذات جدوى اقتصادية واجتماعية تنعكس آثارها على الاقتصاد الوطني”، معرباً في هذا الإطار عن شكره لـجهد على هذا التعاون المثمر.

من جانبها، عبّرت الداغستاني، عن اعتزاز الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية بالجهود الرائدة للمرأة الأردنية في مختلف مناطق المملكة وقدرتها على المساهمة في إيجاد دخل مستدام لها ولأسرتها، رغم الظروف والتحديات الصعبة.

وقالت الداغستاني: “إن التأثير المستمر للمراكز الرقمية النسائية يلعب دوراً حاسماً في توسيع عقلية ريادة الأعمال اللازمة في الأردن لغايات التمكين الاقتصادي للنساء والأسر في ظل جائحة كورونا المستجد”.

ويمثل برنامج مراكز المرأة الرقمية أحد أبرز جهود أورنج الأردن لتزويد النساء في مختلف أنحاء المملكة بالمهارات الرقمية والريادية والإدارية ومهارات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف تمكينهن من تطوير مشاريعهن الخاصة وزيادة ربحيتها وتعزيز مساهمتهن في تنمية مجتمعاتهن المحلية اقتصادياً واجتماعياً.

يذكر أن أورنج الأردن وجهد جدّدا مؤخراً للعام التاسع عشر اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بينهما للاستمرار في تحسين الواقع المعيشي وتوفير الفرص التعليمية للعائلات والأفراد الأكثر حاجة في المملكة من خلال حملة البر والإحسان التي ينفذها الصندوق.

وتعد هذه المبادرة الممولة من الاتحاد الأوروبي، مشروعاً رائداً على مستوى الأردن ووجهة تجمع كل ما يلزم للإبداع الرقمي والدعم الريادي حيث ستعمل على تعريف المزيد من الأردنيين على الثقافة الرقمية وتطوير مهاراتهم الرقمية، وخاصة بين النساء والشباب، بالإضافة إلى رعاية قطاع الريادة من خلال تحديد الفرص الهامة التي من شأنها تعزيز نمو الاقتصاد الرقمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى