جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تستضيف الملحق الثقافي في السفارة الألمانية في عمان

استقبل الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي، رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، الدكتور خيمه شيلينغ، الملحق الثقافي في السفارة الألمانية في عمان، والوفد المرافق له المكون من الدكتورة غابرييلا فون فيركس مديرة مؤسسة مركز التبادل الأكاديمي الألمانية (DAAD) في عمان والدكتور هاني هياجنة سفير علماء مؤسسة الكسندر فون همبولدت في الأردن، بحضور نائب الرئيس للشؤون الخارجية الأستاذ الدكتور عبدالله الزعبي وعدد من عمداء الكليات في الجامعة.

وتهدف الزيارة إلى تعزيز سبل التعاون العلمي والأكاديمي بين جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ومختلف الجامعات الألمانية. ، وقدم الدكتور الرفاعي عرضاً مفصلاً عن جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وبرامجها الأكاديمية ونشاطها الدولي خصوصاً البرامج المشتركة مع عدد من الجامعات العالمية، مستعرضاً مسيرة الجامعة وجهودها المتميزة في تقدم قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في المملكة ورفدها بخريجين مؤهلين علمياً وتقنياً، مهيئين للعمل في أي مكان في العالم.

وأضاف الدكتور الرفاعي أن الجامعة حصلت على دعم من الاتحاد الأوروبي عبر 32مشروع تتولى الجامعةّ إدارةَ 5 منها، ما كان له الاثر الإيجابي على الجامعة وطلبتها وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية فيها، عبر الإفادة من التجارب الأوروبية والتجارب المثلى فيها والتشبيك مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الأوروبية. كما أبدى الدكتور الرفاعي رغبة الجامعة في الاشتراك بمشاريع تعليمية وبحثية مع الجامعات الألمانية على مستوى برامج الماجستير والدكتوراة واستقطاب هيئة تدريس إضافة إلى تبادل الطلبة.من جانبه أشار الدكتور الزعبي إلى الرغبة المتنامية لدى اساتذة جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا وطلبتها والباحثين المتميزين فيها إلى التعاون مع جامعات المانية ذات سمعة عالمية متميزة،

إذ بدأ التعاون معها منذ عام 2005 ضمن مشروعات ايراسموس لتكون الخطوة الأولى في المشاريع التعليمية المشتركة. ودعى الدكتور الزعبي إلى المزيد من التعاون في مجالات المنح الدراسية لابتعاث طلبة الجامعة نظراً لتمتع الجامعات الألمانية بمكانة علمية عظيمة وإمكانات بحثية كبيرة.وكان الدكتور شيلينغ عرض سبل التعاون بين الجامعات الألمانية ونظيراتها الأردنية من مثل التبادل الطلابي والزيارات العلمية لاعضاء الهيئة التدريسية ومدى إمكانية الاستفادة من المنح التي توفرها ألمانيا للطلبة والباحثين والعلماء عبر مؤسسة البحوث الألمانية (DFG)،

ومؤسسة التبادل الأكاديمي الألمانيةDAAD)) ، والجمعية الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).كما قدمت الدكتورة فون فيركس عرضاً مفصلاً عن كافة المنح والبرامج التي تقدمها المؤسسة للطلبة، وآلية التقديم للحصول على هذه المنح، والشروط الواجب توفرها ولغة الدراسة، والاجابة عن استفسارات الطلبة.

بعدها قدم الدكتور الهياجنة عرضاً تفصيلياً عن المؤسسة والمنح التي توفرها للعماء والباحثيين وشروط التقدم من حيث الخبرة العلمية والابحاث المقدمة والاسهامات في مجال البحث العلمي، مشيراً الى ان المؤسسة تقدم المنح للباحثين لما بعد الدكتوراة مبيناً أن الحاصلين على المنح من المؤسسة يصبحون اعضاء في المؤسسة كما يستطيع العضو التقدم للحصول على منحة بعد إجراء عملية تقييم قد تستمر لغاية 7 اشهر .

زر الذهاب إلى الأعلى