تفاصيل جديدة حول الهجوم على مبنى مخابرات البقعة

أكدت مصادر رسمية ظهر الاثنين، أنه إلى الآن لم يتم القبض على منفذي الهجوم الإرهابي على مكتب مخابرات البقعة صباح اليوم.

وتناقلت وسائل إعلام أخبارا مفادها إلقاء القبض على منفذ الهجوم، إلا أن المصادر الرسمية نفت ذلك.

وقالت مصادر مطلعة إن الأجهزة الأمنية بدأت إجراء فحص دقيق لكاميرات المراقبة في موقع الحادثة.

وتمكنت كاميرات المراقبة المثبتة على مبنى مخابرات البقعة من التقاط صور لمركبة الإرهابيين الذين نفذوا الهجوم على المكتب صباح اليوم ما أدى إلى استشهاد 5 من مرتباته.

وقالت يومية “الغد” أن شاهد عيان يخضع للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية أكد في إفادته أنه سمع صوت إطلاق عيارات نارية وشاهد سيارة تلوذ بالفرار بالقرب من مبنى المخابرات بعد تنفيذ الهجوم.

وقال الشاهد الذي كان برفقة أحد المرضى في مستشفى الأمير حسين المجاور لمبنى المخابرات إنه شاهد سيارة تغادر المكان بعد الحادثة وأنها كانت لوحدها في الشارع.

إلى ذلك أكد خبراء أمنيون أن توقيت العملية وقع عند الساعة 5.50 دقيقة فجر اليوم الاثنين، وأن هنالك رسالة تشي بوجود ارتباط مع خلية إربد الإرهابية.

وأضافوا أن اختيار التوقيت في أول يوم رمضان ربما كان عاملا من عوامل قوة تنفيذ العملية.

وكان المختبر الجنائي جمع عشرات الظروف الفارغة من مسرح الحادث وتبين أنها تعود لأسلحة أوتوماتيكية.

وكان مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي قد حضر إلى موقع الحادث كما يتواجد حاليا فريق تحقيق من المخابرات العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى