باريس: مقتل الشرطي الفرنسي ورفيقته “هجوم إرهابي”

 وصف وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف قتل قائد للشرطة الفرنسية في وقت متأخر أمس الاثنين ورفيقته في منزلهما خارج باريس “بالعمل الإرهابي الخسيس”.

وكان يتحدث بعد اجتماع طارئ مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند.

وقال كازنوف اليوم الثلاثاء “تم ارتكاب عمل إرهابي خسيس أمس.”

وأضاف أن الحكومة مكرسة بالكامل للتصدي لخطر الإرهاب ونفذت أكثر من مئة اعتقال منذ بداية العام.

وكان مهاجم بسكين طعن الشرطي أمام منزله في وقت متأخر أمس الاثنين كما عثر على جثة رفيقته داخل المنزل في هجوم أعلن تنظيم الدولة داعش عنه.(رويترز) 

زر الذهاب إلى الأعلى