اندية كرة القدم الإنجليزية تقاطع وسائل التواصل الاجتماعي

بدأت جميع أندية كرة القدم في إنجلترا واسكتلندا من لاعبين محترفين وإداريين حملة مقاطعة شاملة لوسائل التواصل الاجتماعي بما فيها فيسبوك وانستغرام وتويتر احتجاجا على تقاعس المواقع في الحد من العنصرية والتمييز على أساس الجنس.

وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي ) السبت، أن النوادي الأوروبية انضمت إلى هذه الحملة، بما فيها أندية التنس والغولف والكريكيت والرغبي، وأغلق جميع المشاركين في الحملة حساباتهم من مساء أمس حتى يوم الاثنين المقبل.

واضافت أن اللاعبين والفرق نشروا ملايين الرسائل في وقت واحد قبيل بدء حملة المقاطعة إيذانا ببدئها.

واوضحت الهيئة أن الحملة التي ستستمر لأربعة أيام حظيت بتضامن دولي إذ انضم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى جانب أعضاء أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، كما انضمت الرابطة العالمية للاعبين المحترفين إلى الحملة التي وصفها البعض بأنها “حملة من أجل التحضر”.

وفي اول تعليق لها، تعهدت منصات التواصل الاجتماعي الثلاثة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة العنصرية والإساءة عبر الإنترنت.

(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى