“الهيئة البحرية”: باخرة السكر الليبيرية غادرت بالخطأ ولم تهرب

أكد مدير عام الهيئة البحرية الأردنية الكابتن صلاح أبو عفيفة أن باخرة السكر الليبيرية لم تقصد الهرب من المياه الاقليمية الأردنية، وانما اعتقد طاقمها أن الاوراق مكتملة وبإمكانهم مغادرة المياه الاقليمية.
وبين أبو عفيفة في تصريح لـ”الغد” أن الباخرة والتي ترفع العلم الليبيري افرغت حمولتها من مادة السكر قبل اسبوعين في ميناء العقبة، مؤكدا أن سجلها البحري نظيف ولا يوجد عليها اي مشاكل.
وأوضح ان ما حدث هو سوء تقدير ومعلومة خاطئة من احد مساعدي قبطان السفينة، بأن أوراق السفينة جاهزة، وعليه تم تشغيل محركات السفينة والابحار من منطقة فندق الانتركنيتينال إلى المياه الإقليمية مقابل ميناء الفوسفات.
وأضاف أن برج المراقبة شاهد الباخرة وهي مغادرة دون إكمال الأوراق المطلوبة، وعلى الفور تم إخبار القوة البحرية الملكية وهي جهة تنفيذية، وتم اعتراض السفينة وإرجاعها داخل المياه الإقليمية الأردنية لحين استكمال اوراقها الخاصة بالخروج والمغادرة.
وأشار ابو عفيفة انه تم تشكيل لجنة تحقيق من الهيئة البحرية للوقوف على اسباب مغادرة السفينة دون إكمال باقي أوراق الخروج، وتبين ان معلومة خاطئة وصلت الى قبطان السفينة بأن الاوراق جاهزة وبإمكانه المغادرة، مؤكداً انه لا يوجد اي مبرر لهروب السفينة.
وبين ان هروب البواخر والسفن عادة ما يتم عند مطالبات مالية أو حجز قضائي او مشاكل فنية، مشيراً ان خليج العقبة ومياهنا الاقليمية تحت المراقبة الكاملة على مدار 24 ساعة.
وأكد ان الهيئة البحرية الاردنية هي من تصدر تصاريح عدم الممانعة لمغادرة السفن من المياه الإقليمية بعد التأكد من عدم وجود حجز فني أو قضائي عليها واستكمالها الإجراءات الفنية.
وأضاف أبو عفيفة أن الهيئة البحرية الأردنية تقوم بأعمال الرقابة والتفتيش البحري على السفن الأردنية والمعدات البحرية داخل ميناء العقبة وضمن المياه الإقليمية الأردنية، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للتأكد من استيفاء السفن لمتطلبات الأمن البحري والأمن الصحي وحماية البيئة البحرية والاتصالات البحرية اللاسلكية بين السفن والهيئة، ومواجهة آثار الحوادث والكوارث البحرية وحجز السفن المخالفة، مع مراعاة أحكام قانون منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.
وكانت السفينة المذكورة قد رست في ميناء العقبة الرئيس رصيف رقم 3  قبل 9 أيام، لتفريغ شحنة من السكر للسوق المحلي.
وكان مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية/ الجيش العربي صرح أن القوة البحرية الملكية وبناء على المعلومات الواردة إليها من برج الإرشاد البحري في ميناء العقبة، تمكنت أول من أمس من اعتراض إحدى السفن التي كانت تحاول مغادرة المياه الاقليمية دون إتمام معاملاتها الرسمية الموجودة لدى برج الارشاد البحري، حيث تمكنت من السيطرة عليها وإجبارها على العودة إلى الميناء وتحويلها للجهات المختصة.- (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى