الهناندة: نعمل على تعميم تجربة ‘‘زينك‘‘ لدعم الريادة في 3 محافظات

قال الرئيس التنفيذي لشركة “زين الأردن”، أحمد الهناندة، أمس، إن الشركة ستعمل خلال المرحلة المقبلة على زيادة تغطية نشاطات منصة الشركة للإبداع “زينك” لتشمل 3 محافظات هي: الزرقاء، إربد، وإحدى محافظات الجنوب، الى جانب التواجد الفعال للمنصة في العاصمة عمان.
وأكد الهناندة، في تصريحات صحفية، أن شركة “زين” عملت خلال الفترة الماضية على الحديث وتوقيع مذكرات تفاهم مع كل من الجامعة الأردنية في عمان، والجامعة الهاشمية في الزرقاء ستقوم من خلالها الشركة بالتعاون مع الجامعتين بإنشاء وتجهيز منصة للإبداع داخل الحرم الجامعي في كلتا الجامعتين خدمة للطلاب الجامعيين وإتاحة الفرصة أمامهم لإطلاق العنان لأفكارهم والخروج بمشاريع ريادية تسهم في تسهيل دخولهم إلى سوق العمل بفاعلية وكفاءة.
وأشار الهناندة إلى أن الشركة تعمل على الحديث اليوم مع جامعة مؤتة لإنشاء نموذج لـ”زينك” في الجامعة خدمة لمحافظات الجنوب وطلاب الجامعات ممن يمتلكون أفكارا ريادية لمساعدتهم على تحويلها الى مشاريع إنتاجية، كما يجري العمل على دراسة نقل تجربة “زينك” الى محافظة إربد أيضا.
وتوقع الهناندة تشغيل نماذج “زينك” في الجامعة الأردنية والجامعة الهاشمية قبل نهاية العام، فيما تواصل الشركة العمل على تنفيذ الفكرة في الجنوب والشمال بالشكل الأمثل.
وأكد أن هذه النماذج حال خروجها الى حيز الوجود ستربط بشكل مباشر مع المقر الرئيسي لمنصة زين للإبداع “زينك” في مجمع الأعمال في عمان، لمشاركة شباب المحافظات نشاطات المنصة في العاصمة. وقال الهناندة “إن الشركة ستدرس تعميم التجربة في جامعات ومحافظات أكثر حال نجاح هذه التجارب الأربع التي تعمل عليها الشركة في المحافظات الثلاث”.
وجرى افتتاح منصة زين للإبداع “زينك” رسميا في منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “مينا” يوم الثاني عشر من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2014، وأقيمت منصة زين للإبداع على مساحة تزيد على 630 مترا مربعا في مبنى “جروو” في مجمع الملك حسين للأعمال، لتمثل مركزا متخصصا تدير به “زين الأردن” جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الأعمال بحجم استثمار يقدر بنحو مليون دينار
ومنذ انطلاقتها قبل سنة -عندما دشنت لتكون مكانا يوفر بيئة حاضنة لرياديي الأعمال وأصحاب الأعمال الناشئة- شهدت منصة “زينك” دفقا كبيرا من الفعاليات التي تناولت مفاهيم ريادة الأعمال والتأسيس لشركات ناشئة، وتضمنت الكثير من الإرشادات والتوجيهات لآلاف الشباب، ومساعدتهم في طريق تحويل أفكارهم الى مشاريع إنتاجية.
وشارك في هذه الفعاليات -التي استضافتها “زينك” في مقرها الكائن في مجمع الملك حسين للأعمال في عمان- خبراء ومتخصصون من الأردن والمنطقة والعالم تناولوا وناقشوا ونقلوا خبراتهم في مجال ريادة الأعمال من مختلف القطاعات التقنية والإبداعية، وأفادوا آلاف الشباب الأردني الذين قدموا من مختلف محافظات المملكة لزيارة المنصة والحضور والمشاركة والاندماج والتفاعل مع هذه الأنشطة التي جرى تنظيمها بالتعاون مع عشرات الشركاء، في بيئة وظفت أحدث التجهيزات والتقنيات الحديثة.
الى ذلك، أكد الهناندة أن الشركة تعمل على البناء على ما حققته منصة الشركة للإبداع “زينك” من نجاحات خلال الفترة الماضية، وذلك في ثلاثة محاور: زيادة وتوسيع نشاطاتها في مجال نشر ثقافة الريادة والإبداع في مركزها الرئيسي في مجمع الملك حسين للأعمال، تفعيل شراكاتها الاستراتيجية الحالية مع العديد من الجهات المحلية والإقليمية والعالمية التعليمية أو المتخصصة في مجال ريادة الأعمال، وإيجاد شراكات جديدة لعقد وتنظيم نشاطات لإفادة الشباب في المحافظات، لا سيما الشراكات مع الجامعات. كما أكد أن الدور الذي عملت عليه “زينك” خلال الفترة الماضية منذ انطلاقتها جمع بين الدور الاقتصادي والاجتماعي؛ حيث إن دعم ريادة الأعمال ومساعدة الشباب وتوجيههم لتحويل أفكارهم الى مشاريع إنتاجية يسهم بشكل أو بآخر في محاربة البطالة والفقر، وبناء شخصيات قادرة على التأثير إيجابا في المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى