الملقي وعربيات يعودان العريف العدوان

عاد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الثلاثاء، العريف أحمد العدوان، حيث يتلقى العلاج في المدينة الطبية جراء إصابته أمس الثلاثاء، أثناء القبض على المشتبه به بتنفيذ جريمة مكتب مخابرات البقعة، وأسفرت عن استشهاد 5 من مرتباته.

وكان العريف العدوان في مسجد الأنوار في قرية “السليحي” لأداء صلاة العشاء، حيث تواجد المشتبه هناك، وأثناء محاولة القبض عليه، قام “المتهم” بإخراج مسدس من بنطاله وأطلق رصاصتين أصابت إحداها العريف العدوان.

كما وعاد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور وائل عربيات المصاب العدوان.

واطمأن الوزير على صحة المصاب العدوان واستمع لعرض طبي من مدير مدينة الحسين الطبيه اللواء هايل عبيدات الذي طمان الوزير على صحة العدوان التي تتحسن بمشيئة الله.

وقال الوزير إن الحدث الإرهابي الم جميع الاردنيين وهو محاولة اثمة للعبث بامن وامان المملكة الاردنية الهاشمية التي تتمتع بامن ووعي مجتمعي وقيادة مظفرة و شعب مخلص.

واضاف ان الحادثة المؤسفة التي استشهد فيها خمس من افراد دائرة المخابرات العامة وجريح من مرتبات الامن العام ستزيد من اصرار الاردنيين شعبا وجيشا وقيادة على محاربة التطرف و الارهاب وستقويهم على نشر صورة الاسلام الصحيحة التي تنبذ كل صور التطرف والغلو التي يتبناها البعض.

واضاف عربيات ان الانسان المؤمن الحق الذي دخل الايمان قلبه لا يبيع ضميره ولا يقتل الابرياء بعرض من الدنيا لافتا الى ان هذا البلد الذي يرفع الراية الهاشمية لابد ان يكون على قدر هذه الراية.

واضاف ان مسؤولية الجميع المحافظة على الامن والامان وان الذين استشهدوا كانوا يحرسون في سبيل الله مؤكدا على ضرورة مقاومة الفكر الارهابي الظلامي المنحرف.

واكد ان من يتبعون هذا الفكر لا يعرفون حقيقة الاسلام ولا منهجه ويحاولون تشويهه.

زر الذهاب إلى الأعلى