المصفاة: حجم نشاط أسطوانات الغاز المسال المنزلي الفارغة محدود للغاية.. ومستثمرون بنوا مصنعا قبل عشرة سنوات

المصفاة: فعلياً ليس من جديد على موضوع الحصرية حيث أن حصرية عمل الشركة بتعبئة الغاز المسال المنزلي كانت قد انتهت مع انتهاء الامتياز عام 2008

اكدت شركة مصفاة البترول الأردنية ان حصرية عمل الشركة في مجال انتاج واستيراد وتخزين ونقل وتعبئة الغاز المسال المنزلي انتهى مع انتهاء الامتياز عام 2008، مشددة على ان المجال مفتوح أمام الجميع لممارسة هذا النشاط منذ ذلك التاريخ.

وأوضحت الشركة في البيان الذي أصدرته تعقيبا على ما أوردته وسائل الاعلام حول تعديلات تعليمات الاستيراد لسنة 2022، انه تم بالفعل منح موافقات لبعض المستثمرين لبناء منشآت لتخزين الغاز المسال، في حين ان بعض الشركات تقوم باستيراد هذه المادة وتوزيعها على خزانات المنازل والمنشآت.

وبخصوص حصرية أسطوانات الغاز المنزلي الفارغة، اكدت الشركة ان حجم هذا النشاط محدود للغاية حيث يقدر الطلب بحدود 8000 أسطوانة شهرياً، وتعادل قيمتها حوالي ربع مليون دینار.

ولفتت الى ان مستثمرين في السابق قاموا باستيراد أسطوانات غاز منزلي، كما وقام مستثمرون آخرون قبل حوالي عشر سنوات ببناء مصنع لانتاج أسطوانات الغاز المنزلي في المملكة.

 

واعادت الشركة التأكيد على ان السوق الأردني مفتوح للجميع ضمن منافسة عادلة تضمن للجميع حق العمل للجميع

زر الذهاب إلى الأعلى