العراق يدين العمل الإرهابي الذي استهدف مخابرات البقعة

 دان وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، الاعتداء الإرهابي الذي وقع على مبنى مخابرات البقعة، اليوم الاثنين، واستشهد على إثره 5 من مرتباته.

وقال الجعفري لـ”الغد” على هامش مؤتمر صحفي عقده اليوم، في مقر السفارة العراقية بعمان، “إن هذا العمل جبان ومرفوض وفيه اعتداء على السيادة الأردنية.. الإرهاب واحد لا يتجزأ وهو ذاته الذي يضرب العراق”.

من جهة أخرى، قال الجعفري إنه التقى اليوم جلالة الملك عبدالله الثاني ونقل إلى جلالته رسالة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، تتعلق بالأوضاع الدائرة حاليا في العراق، وتحمل تأكيدا عراقيا على مواصلة العمل لدحر داعش وتحرير كامل التراب العراقي.

واعتبر الجعفري في مؤتمره الصحفي أن بلاده تخوض حربا بالنيابة عن دول العالم ضد داعش، مشيرا إلى أن مقاتلي التنظيم على الأراضي العراقية يحملون جنسيات أكثر من 100 دولة.

وأشار إلى أن العراق بحاجة لدعم أكبر من دول العرب والعالم في حربه ضد الإرهاب، قائلا “لولا الجيش العراقي وبسالته لتحولت عواصم عربية وعالمية لساحات اقتتال”.

وأكد الجعفري أن  قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، موجود في الأراضي العراقية ويعمل بوظيفة مستشار عسكري بعلم ودراية الحكومة العراقية.

وقال “إن مسلحي الحشد الشعبي وأبناء العشائر ينفذون مهمات قتالية متفق عليها مع الجيش العراقي، وإن التأخر في تحرير الفلوجة حتى الآن رغم النصر المتحقق على الأرض يأتي حفاظا على أرواح العراقيين المدنيين الذين تتخذهم داعش دروعا بشرية.

زر الذهاب إلى الأعلى