الشهداء القعايدة والحياري والعواملة والحراحشة يوارون الثرى

شيع مئات المواطنين من أبناء محافظة مادبا الشهيد البطل عريف هاني سليم موسى القعايدة، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليوم، إثر الهجوم الإرهابي على مكتب مخابرات البقعة، والذي أدى كذلك إلى استشهاد 4 آخرين من زملائه.

وأدى المشيعون صلاة العصر على روح الشهيد في مسجد لب إلى مثواه الأخير في مقبرة لب.

كما شيعت حشود غفيرة الشهيد العريف، عمر أحمد الفالح الحياري، الذي استشهد صباح اليوم الاثنين، بهجوم إرهابي مسلح استهدف مبنى مخابرات البقعة وأدى كذلك إلى استشهاد 4 آخرين من زملائه، إلى مثواه الأخير في مقبرة العيزرية بمدينة السلط، عقب صلاة عصر اليوم الاثنين.

وعلم من محمد الفالح الحياري، ابن عم الشهيد، أن الأخير وحيد والديه، ويبلغ من العمر 27 عاما، وكان قد انتهى مؤخرا من تأثيث منزله استعدادا للزواج.

وشيع مئات المواطنين من أبناء محافظة البلقاء الشهيد البطل جندي، محمود خلف عبد الرزاق العواملة، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليوم، إثر الهجوم الإرهابي على مكتب مخابرات البقعة.

وأدى المشيعون صلاة العصر على روح الشهيد ونقل إلى مثواه الأخير في مقبرة الجادور بمحافظة السلط.

وعلم أن الشهيد محمود العواملة يبلغ من العمر 24 عاما ومتزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر أياما فقط.

كما شيع أبناء محافظة المفرق بعد صلاة عصر اليوم، جنازة الشهيد أحمد عبد الكريم الحراحشة الذي قضى إثر عمل إجرامي وإرهابي أثناء تأدية واجبه الوطني.

واستنكر المشيعون هذا العمل الإرهابي بحق أبناء الوطن وجنود الأردن البواسل الذين ضحوا من أجل الدفاع عن الوطن وترابه.

وشارك في تشييع جثمان الشهيد، جمع غفير من المواطنين، ومحافظ المفرق الدكتور أحمد الزعبي ومدير الشرطة العقيد أمجد شمايلة وعدد من مدراء الأجهزة الأمنية والمسؤولين.

_106217_72.jpg

kill-jordan.jpg

 

زر الذهاب إلى الأعلى