الرئاسة الفلسطينية: متضامنون مع الأردن ضد الإرهاب

دانت الرئاسة الفلسطينية، الحادث الإرهابي الذي وقع صباح اليوم الاثنين، في مخيم البقعة، وأودى بحياة خمسة من كوادر المخابرات العامة .

وأعربت الرئاسة في بيان لها عن “استنكارها لهذا الحادث الإرهابي، الذي استباح حرمة شهر رمضان المبارك، وحرمة الأمن الاردني، كدليل على السلوك الإجرامي لهذه الجماعات الإرهابية، وخروجها على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف”.

وقالت “نؤكد تضامننا الكبير مع جلالة الملك عبد الله الثاني، والشعب الأردني، ومؤسساته، وأجهزته كافة، في مواجهة كل أعمال الإرهاب، متمنين للأردن الشقيق استمرار مسيرة الأمن والاستقرار والازدهار، ووقوف شعبنا وقيادته مع الأردن، في مواجهة كافة التحديات”.

كما دان المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود اليوم الاثنين، الهجوم الإرهابي الذي وقع في المخيم، ووصفه بالعمل الوحشي.

وقال المتحدث الرسمي الفلسطيني “إن إراقة الدماء لا يقدم عليها إلا من تدفعه وتتحكم به عقلية إرهابية وإجرامية، أما الأقدام على مثل هذه الجريمة عند حلول شهر رمضان الفضيل وتحديدا في أول يوم منه، فإنه يثبت أن من ارتكب هذا الفعل الوحشي لا يؤمن بعقيدة ولا يلتزم بحدود أو مواثيق”.

ونقل المحمود تعازي رئيس الوزراء رامي الحمد الله وأعضاء حكومة الوفاق الوطني وأبناء شعب فلسطين، إلى ذوي الضحايا والأشقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، ملكا وحكومة وشعبا.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى