الرئاسة الفلسطينية بعد عملية تل أبيب: نرفض الهجوم على المدنيين

أكدت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الخميس، في بيان رفضها للعنف ضد المدنيين “مهما كانت المبررات”، بعد يوم من مقتل أربعة اسرائيليين في هجوم شنه فلسطينيان فتحا النار عشوائيا في تل أبيب.
وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان “الرئاسة أكدت مرارا وتكرارا رفضها لكل العمليات التي تطال المدنيين من أي جهة كانت، ومهما كانت المبررات”.
وبحسب الرئاسة الفلسطينية، فإن “تحقيق السلام العادل، وخلق مناخات إيجابية، هو الذي يساهم في إزالة وتخفيف أسباب التوتر والعنف في المنطقة”.
وقتل في الهجوم أربعة إسرائيليين هم رجلان وامرأتان وأصيب خمسة آخرون بجروح.
والمنفذان محمد أحمد موسى مخامرة (21 عاما)، وخالد محمد موسى مخامرة (22 عاما) هما أبناء عمومة من من بلدة يطا جنوب الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى