الخوالدة يفتتح مركز الفنون البصرية والعلاجية في “دير يوسف”

اربد – كرم الاخبارية – خاص

تحت رعاية مدير ثقافة اربد عطوفة السيد عاقل الخوالده -مندوب معالي وزير الثقافه-، تم افتتاح مركز الفنون البصريه والعلاجيه الإثنين، في منطقة المزار الشمالي ببلدة دير يوسف.

وأعرب “الخوالدة” عن اعتزازه بهذا المركز وأهمية دعم نشاطاته، والحرص على تطويره وتحديثه، ليكون شاهدا حيا على الابتكار والتجديد في المجالين الثقافي والفني، واهميتهما في النهوض بالفكر الانساني.

وبين “الخوالدة” أن وزارة الثقافة عبر مديرياتها المنتشرة في كل محافظات المملكة، تعمل بشكل دؤوب على تبني الافكار الابداعية والخلاقة ودعمها، لنشر الفعل الثقافي الايجابي والارتقاء بالمجتمع جماليا.

“المركز” بحسب القائمين عليه سيشتمل على خطة للتدريب على كافة الحرف التقليدية والفنون التشكيلية، مع تسويقها بشكل مباشر، حيث سيكون للقطع الفنية المنتجة معاني ومدلولات تنعكس بشكل ايجابي على الحالة النفسية والجسمية والعقلية للمتلقي.

ويؤكد القائمون على “المركز” أنهم يهدفون لإخراج صانعي الجمال من العتمة إلى النور، مع التشديد على أن الفن الجميل، يعطي الصفاء والسكينة للنفس الانسانية ويعمل على التهذيب السلوكي والنفسي بعيدا عن التوتر والقلق والتفكير السلبي.

وسيضم “المركز” مجموعة خاصة من أعمال أصحاب الفئات الأقل حظا، ليصار إلى تسويقها كشكل من اشكال الدعم المقدم لهم.

بدوره أكد الفنان التشكيلي يونس العمري ضرورة تعميم التجارب الثقافية المميزة على كل مناطق المملكة، لدورها في إثراء المشهد الثقافي، وتطوير الذائقة الفنية.

وقال العمري: “افتتاح المركز في بلدتنا دير يوسف، خطوة نرتقي بها فنيا وثقافيا إلى الأمام، لتعزيز حضورهما أكثر بين مختلف فئات المجتمع، والاعتناء بالمواهب الجيدة وصقلها وتطويرها”.

يذكر أن الحضور اقتصر على عدد محدود من الشخصيات الثقافية والفنية، امتثالا لأوامر الدفاع بسبب جائكة “كورونا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى