الخسائر تتجاوز 300 ألف دينار.. نفوق عشرات آلاف الأسماك بمزارع وادي الأردن

تجاوزت خسائر نفوق عشرات الآلاف من أسماك “الكارب” التي تربت في مزارع وادي الأردن، الـ 300 ألف دينار، وفق رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان خدام.

وأشار خدام وفق ما نقلت عنه المملكة الأربعاء، إلى أن أعداد الأسماك النافقة في وادي الأردن “ارتفعت”، بدون أن يحدد الكميات.

وأوضح أن هذه الأسماك “تعرضت للنفوق لأسباب مجهولة لغاية اللحظة”، مشيرا إلى أن “نفوق الأسماك بدأ منذ 5 أيام في مزارع في جنوب الأردن، وانتقل إلى مزارع الشمال لتشمل الخسائر 90% من المزارع دون معرفة سببه”.

وأضاف خدام أن وزارة الزراعة “أخذت عينات للأسماك النافقة، وبانتظار النتائج للوقوف على الأسباب”ـ داعيا الحكومة إلى تشكيل خلية أزمة للوقوف على أسباب نفوق الأسماك في وادي الأردن لوقف الخسائر.

و”أسماك الكارب تم إدخالها لقطاع تربية الأسماك منذ 3 سنوات، وتدر مئات الآلاف على مربيها وعلى خزينة الدولة، وتسد حاجة السوق المحلي حيث تم وقف استيرادها من الأسواق الخارجية” وفق خدام الذي طالب وزارة الزراعة بـ”ضرورة التحرك للحفاظ على هذا القطاع من الانهيار”.

وأكد “أهمية توفير الكفاءات وأصحاب الاختصاص في مجال تربية الأسماك؛ لتقديم النصائح والإرشادات اللازمة للمزارع في كيفية التعامل مع الآفات والأمراض التي تصيب الأسماك، إضافة إلى دعم المزارع والتخفيف من تكاليف الإنتاج”.

زر الذهاب إلى الأعلى