الحمود: تنفيذ “أنظمة النقل الذكية” نهاية العام

أكد مدير هيئة تنظيم النقل البري مروان الحمود أن الهيئة لديها جملة من المشاريع التي تعمل على إعدادها للارتقاء بقطاع النقل، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمستخدمين.
وقال إنه “من بين المشاريع التي ستنفذ نهاية العام الحالي مشروع تطوير وتشغيل أنظمة النقل الذكية في قطاع النقل العام”.
وأضاف الحمود أنه تم تخصيص 16 مليون دينار من المنحة الكويتية للبدء بتنفيذ مشروع الأنظمة الذكية، والذي يتكون من نظام إدارة أسطول النقل ونظام لتحصيل الأجرة إلكترونيا، ومقاصة لتوزيع الإيراد علاوة على غرفة التحكم والسيطرة.
وأوضح أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين نوعية خدمة النقل المقدمة وتطبيق نظام متكامل ومرن لدفع الأجرة، حيث يهدف نظام الدفع الإلكتروني إلى سهولة تطبيق القرار الحكومي المتعلق بدعم أجور نقل طلاب الجامعات الرسمية، ليصبح بعد ذلك شاملا لجميع الطلبة في المراحل المقبلة.
وبين الحمود أن نظام التحصيل الآلي للأجور سيكون من خلال البطاقات المدفوعة مسبقا، والذي من شأنه أن يقوم بتحسين ودقة البيانات المتاحة للهيئة لاستخدامها في التخطيط لسياسات النقل، حيث سيتم إنشاء غرفة رقابة مركزية لتتبع سير المركبات من خلال أجهزة GPS المحددة للمواقع.
وأكد أنه ستبدأ الهيئة بتنفيذ وتطبيق هذا المشروع في قطاع النقل العام نهاية العام الحالي، حيث تم تخصيص 16 مليون دينار من المنحة الكويتية للبدء بتنفيذ مشروع الأنظمة الذكية، والذي يتكون من نظام إدارة أسطول النقل ونظام لتحصيل الأجرة إلكترونيا، ومقاصة لتوزيع الإيراد علاوة على غرفة التحكم والسيطرة.
ويهدف مشروع نظام الدفع الإلكتروني إلى سهولة تطبيق القرار الحكومي المتعلق بدعم أجور نقل طلاب الجامعات الرسمية ليصبح بعد ذلك شاملا لجميع الطلبة في المراحل المقبلة، وسيعمل نظام التحصيل الآلي للأجور من خلال البطاقات المدفوعة مسبقا، والذي من شأنه أن يقوم بتحسين دقة البيانات المتاحة للهيئة لاستخدامها في التخطيط لسياسات النقل، حيث سيتم إنشاء غرفة رقابة مركزية لتتبع سير المركبات من خلال أجهزة. GPS المحددة للمواقع

زر الذهاب إلى الأعلى