الحمل الكهربائي يسجل أعلى مستوى منذ بداية رمضان

سجل حمل النظام الكهربائي أمس اعلى مستوى له منذ بداية شهر رمضان، إذ بلغ 2570 ميغاواط، مرتفعا بمقدار 30 ميغاواط عن الحمل الذي سجله أول من امس عند 2540 ميغاوط.
ويراوح الحمل الطبيعي في ايام الصيف الاعتيادية بين 2700 إلى 2800 ميغاواط، غير ان هذه الأحمال تتراجع في رمضان بسبب قصر ساعات الدوام الرسمية مقارنة ببقية ايام السنة.
وقال مدير دائرة تخطيط الانتاج في شركة الكهرباء الوطنية المهندس امين الزغل ان المستوى الذي سجل امس هو الأعلى له من منذ بداية رمضان الحالي، متوقعا انخفاض هذه الاحمال اعتبارا من اليوم في ظل توقعات بانخفاض درجات الحرارة.
ولفت إلى ان الأحمال يمكن ان تعود إلى الارتفاع، وقد تتجاوز المستويات المسجلة في حال عبور موجات حارة اخرى على المملكة حتى نهاية شهر رمضان.
واثرت على المملكة، خلال الايام الثلاثة الماضية، موجة حر تجاوزت فيها درجات الحرارة معدلاتها الاعتيادية في مثل هذا الوقت من العام بنحو 5 إلى 6 درجات.
وتتراوح الاستطاعة التوليدية في المملكة حاليا بين 3800 إلى 4000 ميغاواط، فيما يتوقع أن تدخل إلى النظام الكهربائي حتى نهاية العام 500 ميغاواط من مشاريع الطاقة المتجددة في معان ومناطق أخرى بالمملكة.
وأكد الزغل سلامة واستمرارية التزود من محطات التوليد الكهربائية في المملكة، مؤكدا ان شبكة النقل لم تشهد حتى الآن أي اعطال أثرت على عمل نقل الطاقة الكهربائية.
وتتابع شركة الكهرباء الوطنية المملوكة للحكومة الاحمال الكهربائية من خلال مركز المراقبة والتحكم التابع لها، كما تتحمل الشركة مسؤولية شبكة النقل الوطنية في المملكة وتزويد محطات التوليد بالوقود ونقل الكهرباء من محطات التوليد الى شبكات شركات توزيع الكهرباء في المملكة (شركة الكهرباء الأردنية، شركة توزيع الكهرباء، شركة كهرباء اربد).

زر الذهاب إلى الأعلى