نابلس تشيع شهيدا جديدا

استشهد الشاب الفلسطيني محمد عرايشي فجر اليوم الثلاثاء، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها قبل حوالي أسبوعين في مدينة نابلس.

وكان الشاب عرايشي قد أصيب خلال اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة في نابلس قبل أسبوعين وكان استشهد خلالها ثلاثة مواطنين.

وشيّعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد عرايشي (25 عاما)، وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي الى البلدة القديمة في نابلس مسقط رأسه لإلقاء نظرة الوداع ثم الى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء.

وردد المشيّعون الهتافات والشعارات المنددة بجرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

وعمّ الإضراب التجاري الشامل مدينة نابلس اليوم حدادا على روح الشهيد عرايشي.

زر الذهاب إلى الأعلى