احتفالات جامعة عمان العربية بذكرى استقلال المملكة

 اشهرت جامعة عمان العربية على هامش احتفالها بمئوية الثورة العربية ويوم الاستقلال اليوم الاثنين ديوان شعر من تأليف اعضاء هيئة تدريسية ومجموعة من طلبة الجامعة.

وتضمن الديوان قصائد شعرية تغنت بالثورة واهدافها وبالدولة الاردنية وما وصلت اليه من رفعة وتقدم .

وضمن احتفالاتها بالمناسبات الوطنية نظمت الجامعة بالتعاون مع بنك الدم الوطني حملة للتبرع بالدم داخل حرم الجامعة ايمانا منها بالدور الوطني لكل فرد من افراد المجتمع ودعما لجهود بنك الدم.

وكان المتحدثون، رئيس الجامعة الدكتور عمر الجراح، والمؤرخ بكر خازر المجالي ورئيس الجمعية الاردنية للفكر والثقافة الدكتور محمد نصار، اكدوا بكلمات خلال احتفالية الجامعة ان الاردن وبحكمة قيادته الهاشمية وانفتاحه وخطواته النهضوية بات محط احترام لكل العرب، الى جانب انه حقق نهضة وتطور بكافة المجالات حولته لبلد يحتضن الجميع دون تمييز.

واعتبروا ان النهضة والحداثة جاء لتأصيل القيم والثوابت الوطنية الراسخة، التي جسدتها الثورة العربية الكبرى، وحماها الأردنيون بعزمهم وثباتهم، والتفافهم حول القيادة الهاشمية الحكيمة، ليبقى الأردن وطن المبادئ الإنسانية السامية، القادر على تحقيق أهدافه وغاياته، ومواجهة التحديات بإصرار واقتدار.

وقالوا ان المشروع العربي الموحد للعرب رغم انه لم يتحقق واقعيا عقب انطلاق الثورة لاصطدامه بمشروعات دولية استعمارية، الا ان الاردن حقق بكيانه واستقلاله ونهضته ما لم يستطع العرب تحقيقه آنذاك حتى بات وطنا يحتضن الجميع بظل القيادة الهاشمية.

واشاروا الى ان الاردن رغم ما يعانيه من ندرة الموارد وظروف سياسية وعسكرية محاذية الا انه التزم بثوابت الثورة ودولة النهضة التي انطلقت من اجلها الثورة العربية الكبرى، ليتوج ذلك بالاستقلال الذي كان بداية لتكوين الاردن الحديث المتقدم والمزدهر. 

زر الذهاب إلى الأعلى