احالة المعتدين للقضاء.. ضرب معلمات في مدرسة “الرشيد”

أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية سامي السلايطة أن الوزارة ستتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق المعتدين على المعلمات في مدرسة الرشيد الثانوية بعمان .

وأشار السلايطة أن الوزارة تابعت وزارة التربية والتعليم حادثة الاعتداء التي تعرضت لها معلمات مدرسة ضاحية الرشيد الثانوية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء الجامعة اليوم الأربعاء .

وبين السلايطة أن الوزارة ترفض بشدة كافة أشكال الاعتداء على حرمة مدارسها ومعلميها وموظفيها ، مؤكداُ أن الوزارة ستتخذ كافة الإجراءات القانونية بحق المعتدين ، ولن تتهاون مطلقاً بهذا الشأن .

وكانت معلمات في مدرسة الرشيد الثانوية بالعاصمة عمان، قد تعرضن الثلاثاء، إلى اعتداء من قبل والدة إحدى الطالبات، بالضرب والشتم داخل حرم المدرسة.

وقالت نقابة المعلمين في بيان لها أن  والدة الطالبة حضرت إلى المدرسة بعد أن تم استدعائها من قبل إدارة المدرسة لرفض الطالبة الخروج إلى “الفرصة” كونها تعاني من مشاكل، حيث قامت الوالدة بتوجيه وابل من الشتائم للمعلمات وأخذت بتصوير مرافق المدرسة بدون استئذان، إذ قامت بضرب إحدى المعلمات على وجهها وخدش وجه أخرى أثناء منعها من التصوير، وفق ما أكد رئيس فرع النقابة في العاصمة الدكتور موسى عزت.

وأضافت أن السيدة اتصلت بزوجها الذي حرّضها على إيذاء نفسها وتشويه منظرها بقصد الدفع بشكوى كيدية ضد المعلمات، حيث حضر الدفاع المدني وقام بأخذها بعد أن ادّعت بأنه مغمى عليها.

فيما قدمت المدرسة شكوى ضد والدة الطالبة لدى المركز الأمني، وحضر محامي نقابة المعلمين لاستكمال الشكوى والسير في اجراءاتها القانونية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى