أوقاف إربد تزيل “آرمة” لاسم مسجد أثارت جدلاً

 أزالت مديرية الأوقاف في إربد “آرمة” مدخل أحد المساجد التي تقع في منطقة زبدا جنوب مدينة إربد بعد أن قامت اللجنة المشرفة على المسجد باستبدال اسم المسجد بعبارة مسجد مشهور علي المرشد وأولاده وتحتها مباشرة “النبي يحيى سابقا”، حسب مدير الأوقاف الدكتور فايز العثامنة.

وقال العثامنة إن أحد المتبرعين من دولة عربية قام بالتبرع ببناء مسجد متكامل على نفقتة الخاصة منذ أكثر من 10 سنوات وكان يقوم بإرسال الأموال إلى اللجنة المخصصة لبناء المسجد، لافتا إلى أنه وبعد الانتهاء من بنائه قامت اللجنة بتسميته المسجد “النبي يحيى”.

واشار الى ان المتبرع جاء الى الاردن قبل اربعة شهور وقام بزيارة المسجد الذي قام بالتبرع ببنائه ليجد يافطة مكتوب عليها اسم المسجد خلاف ما اتفق عليه بكتابة اسمه عليه وهذا حق له بحسب تعليمات وزارة الاوقاف والمقدسات الاسلامية.

واكد ان القائمين على المسجد اجتهدوا وقاموا بكتابة اسم المتبرع على المسجد وتحتها مسجد “النبي يحيى سابقا”، الامر الذي اثار استهجان العديد من المصلين ، مؤكدا انه تم الايعاز الى لجنة المسجد بتصحيح الخطأ فورا واستبدالها باسم المتبرع فقط.

وأوضح العثامنة أن تعليمات أسماء المساجد هي من اختصاص وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في حال أن يكون للمسجد لجنة بناء او لجنة رعاية اي بمعنى هناك اكثر من متبرع لبناء المسجد، اما في حال كان المتبعر شخص واحد فانه يحق ان يسجل الوقف باسمة او اي اسم يريده.

زر الذهاب إلى الأعلى