نشر في: الخميس, 06 كانون1 2018 09:53
الزيارات:    
| طباعة |

دخلت لتستحم فوجدت نفسها على المواقع الاباحية

رفعت سيدة أمريكية من شيكاغو قضية على أحد الفنادق الشهيرة في مدينة نيويورك الأمريكية بعد تصويرها من دون علمها أثناء استحمامها في حمام غرفتها.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فقد طالب السيدة، التي رفضت الكشف عن اسمها، بتعويض قدره 100 مليون دولار من الفندق التابع لسلسلة فنادق "هيلتون" العالمية، والواقع في ألباني بنيويورك.

وأشارت المرأة في دعواها القضائية، إلى أنه تم تصويرها خلسة وهي عارية، بواسطة كاميرا خفية، موجودة في حمام غرفتها بالفندق، وأضافت أنها فوجئت بنشر الفيديو على عشرات المواقع الإباحية.

وقالت المرأة التي لم يتم الإفصاح عنها، إنه تم تصوير الفيديو لها وهي عارية أثناء استحمامها، خلال إقامتها بالفندق في تموز 2015.

وتابعت موضحةً أنها اكتشفت التسجيل السري لها في شهر سبتمبر/أيلول، بعد مشاهدتها له على مواقع إباحية على الإنترنت، وكان منشورًا باسمها كاملاً.

ممن جهته، قال متحدث باسم الفندق إنهم صدموا من ادعاء المرأة، وسيتعاونون مع السلطات، كما أكدوا أنهم سيقدمون أي دعم للملاك المستقلين خلال أي تحقيقات.

181204_gma_faris4_hpMain_16x9_992.jpg

hilton-usa.png



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر