نشر في: الخميس, 12 تشرين1 2017 12:02
الزيارات:    
| طباعة |

المحكمة العليا بالهند: نكاح القاصر “اغتصاب”

أصدرت المحكمة العليا في الهند الأربعاء، حكمًا يقضي بأن الزوج، الذي يقيم علاقة جنسية بزوجته القاصرة يعتبر “مغتصبًا”، في حكم سيؤثر على ملايين المتزوجين من قاصرات.

وسن الرشد، وفقًا للقانون الهندي هو الثامنة عشرة للفتاة والحادي والعشرون للشاب. ويعتبر القانون العلاقة الجنسية مع قاصر يقل عمرها عن 16 عامًا “اغتصابًا” حتى إذا حدث ذلك برضاها، لكن كان هناك استثناء للعلاقة بالزوجة التي تتراوح سنها بين 15 و18 عامًا.

ولا تعد المعاشرة الزوجية بالإكراه جريمة في الهند حيث تقول الحكومة إن تجريمها يمكن أن يزعزع العلاقة الزوجية.

وحكمت المحكمة العليا بأن سن قبول المعاشرة الجنسية هو الثامنة عشرة في جميع الأحوال، وذلك بعد نظر التماس قدمته جماعة “فِكر مستقل” غير الربحية التي سعت لتجريم معاشرة الزوجات القاصرات.

ورحب المدافعون عن حقوق المرأة بالحكم القضائي، لكن المحكمة قالت إن الحكم الصادر اليوم الأربعاء لن يطبق بأثر رجعي. واستندت في حكمها إلى قانون حظر زواج الأطفال في الهند.

ورغم تجريم زواج القاصرات في الهند فإنه منتشر في المجتمع، لأسباب مثل: الفقر وضعف تطبيق القانون والتقاليد الاجتماعية والمخاوف المتعلقة بشرف الأسرة.

وقالت اللجنة الوطنية لحماية حقوق الأطفال وجمعية (يانج لايفز) الخيرية في تقرير يحلل أحدث بيانات للإحصاء السكاني إن أكثر من ربع الهنديات اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و24 عاما تزوجن قبل بلوغ الثامنة عشرة، بينما قال خمس الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 عاما إنهم تزوجوا قبل بلوغهم الحادي والعشرين عامًا.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر