نشر في: الأحد, 16 حزيران 2019 13:49
الزيارات:    
| طباعة |

شيوخ ووجهاء "البترا" يطالبون بمحاسبة المسؤولين عن "جن"

لقد تابعنا ردود الفعل الواسعة وما أثير حول موضوع "مسلسل جن" الذي صورت أجزاء واسعة منه في مدينتنا البترا، وكلنا استياء مما ظهر في هذا العمل من مضمون هابط ومشاهد جريئة خارجة عن أخلاقنا وقيمنا العربية والإسلامية الأصيلة، وما وصل له حال البترا من السماح بجعلها موقعا لتصوير هذا النوع من الفن الهابط الذي انتهك عمق البترا التاريخي وأصالتها العربية.
 
إننا في لواء البترا، المدينة الأردنية التاريخية التي لطالما عرفت بمحافظتها على القيم والعادات رغم أنها مقصدا لملايين الزوار عبر العالم، إذ نعرب عن بالغ أسفنا عن سماح الجهات المعنية بتصوير هذا العمل في البترا، ونطالب المعنيين بضرورة محاسبة كل من تورط في إنتاج هذا العمل، علما بأننا نمتلك الوثائق التي تثبت تورطها.
كما نطالب الجهات المسؤولة التي سمحت بإنتاج هذا العمل وهي تعلم مدى خرقه لمنظومة القيم المجتمعية الأصيلة، بالاعتذار الفوري للبترا، لأنها لا تمثل مجرد مدينة أردنية فحسب، وإنما واجهة الأردن الحضرية وبوابته التاريخية والمركز الأول للسياحة الوطنية.
 
كما أننا نشد على يد إقليم البترا في التحقيق الذي فتحه بخصوص تصوير هذا العمل ونطالب الجهات الأخرى المعنية بفتح تحقيق مشابه ومحاسبة كل المقصرين، كما نثمن عاليا موقف الادعاء العام من هذا العمل ونشد على يده ببذل أقصى الجهود لوقف بثه ومحاسبة كل من أساء للبترا وقيم الأردنيين وأصالتهم.

لقد انتهك هذا العمل كل القيم والأعراف، وقد أسهم بشكل بالغ بالتأثير على سمعة المدينة ومكانتها السياحية وحركة الزوار إليها، وخصوصا من العرب والمحليين، كما استباح وللمرة الأولى عفة المدينة التي بناها عرب أنباط وأورثوها إلى عرب أردنيين معروفين بحفاظهم على القيم ومكارم الأخلاق.

سوف لن نبقى نحن شيوخ ووجهاء عشائر لواء البترا ومن معنا من أبناء هذا البلد الطيب، صامتين تجاه هذا العمل، كي تبقى صورة البترا نظيفة ومشرقة في عيون الجميع، فالبترا أكبر من أن يساء لها، فهي أيقونة حضارة وتراث وسياحة وطننا الغالي.

ونتقدم أيضا بخالص الشكر والعرفان إلى كافة الأردنيين الشرفاء وكافة المؤسسات الوطنية والأهلية والنقابات التي وقفت معنا بالدفاع عن اسم البترا وصورتها وسمعتها.

حفظ الله الوطن، تحت ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.

والله من وراء القصد،،

petra-woj.jpg

petra-woj1.jpg



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر