نشر في: الأربعاء, 05 كانون1 2018 06:41
الزيارات:    
| طباعة |

وفد إعلامي أردني يشيد بجهود الكويت في العمل الإنساني والإغاثي

 زار الوفد الإعلامي الأردني اليوم الثلاثاء، جمعية الھلال الاحمر الكويتي، وذلك ضمن الزيارة التي يقوم بها لدولة الكويت الشقيقة، التقى خلالها نائب رئيس مجلس الإدارة أنور الحساوي حيث اطلع على جھود الجمعية في المجالين الإنساني والإغاثي.
ووصف أعضاء الوفد الاعلامي، المساعدات التي تقدمها الجمعية وأنشطتها الإنسانية على المستويين المحلي والخارجي، بأنھا "علامة مضيئة لدولة الكويت"، مثمنين الدور الإنساني والإغاثي الذي تضطلع به دولة الكويت في مجمل عمليات الإغاثة وتقديم العون للمناطق المتضررة حول العالم.
وأشاد المدير العام لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) الزميل الدكتور محمد العمري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" بالجھود الكويتية المتنوعة في إغاثة المتضررين والمحتاجين، مؤكدا أن هذا النهج الإنساني الخيّر ليس مستغربا على الكويت بقيادة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
ونوه العمري بالدور الذي تضطلع به جمعية الھلال الأحمر الكويتي في عمليات الإغاثة وتقديم العون للمناطق المتضررة في العالم، معربا عن اعتزازه بدور الجمعية على مختلف الصعد، ما أھّلھا لأن تصبح معلما بارزا في ساحات العطاء الإنساني والتضامن مع القضايا الإنسانية.
من جانبه أشاد نقيب الصحفيين الزميل راكان السعايدة، بجھود الھلال الأحمر الكويتي والأعمال الإنسانية والخيرية في الكويت، وما تتميز به من سخاء كبير لإغاثة المحتاجين.
وقال إن الكويت استحقت لأن تكون مركزا للعمل الإنساني بفضل جھود حكامھا وحكوماتھا المتعاقبة ومؤسساتھا ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الفاضلة من الرجال والنساء الذين لم يتوانوا في عمل الخير لإغاثة شعوب العالم المختلفة وتقديم يد العون للمحتاجين.
وأكد عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين الكويت والأردن، بفضل دعم ورعاية قيادتي البلدين الشقيقين.
بدوره قال الحساوي إن الجمعية مستمرة في وضع بصماتھا ومعالمھا الإنسانية وحرصھا الدائم على الرقي والتحديث لمشاريعھا وبرامجھا الإغاثية والإنشائية والتنموية والطبية والتعليمية عاما بعد عام بھدف خدمة الإنسان وتوفير متطلبات المعيشة والحياة الكريمة له.
وأشار إلى أن الجمعية تضع ضمن أولوياتھا، الخطط والبرامج التأھيلية للأسر والأفراد لتنمية ذواتھم وتطوير مجتمعاتھم.
وقدم الحساوي خلال اللقاء، عرضا موجزا عن نشاط الجمعية ودورھا الإنساني على المستويين المحلي والخارجي، مشيرا إلى أن الكوارث الطبيعية التي تعصف ببقاع كثيرة حول العالم تجعل منظمات العمل الإنساني مدعوة لمضاعفة جھودھا في محاولة للحد من أثر تلك الكوارث وتخفيف نتائجھا المدمرة. --(بترا)



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر