نشر في: الأربعاء, 22 أيار 2019 12:32
الزيارات:    
| طباعة |

اللوزي" يعلن عن توسعة المستشفى الإستشاري وإشغال نوعيّ لعياداته.. و"صالح" يحقق سابقة بزيّه الطبي الأبيض

كرم الإخبارية – تقرير: بثينه السراحين

بشر رئيس مجلس إدارة " المجموعة الإستشارية الإستثمارية" الدكتور فوزي اللوزي، مساهمي الشركة بالعديد من المنجزات التي تحققت للمستشفى الإستشاري المملوك لها خلال السنة المنقضية 2018م، وفي مقدمتها وفق قوله: "شراء قطعة أرض مجاورة للمستشفى لغايات مشروع التوسعة التي حصلنا على ترخيص لها، حيث أنجزنا معظم مراحل التصميم والتخطيط بما سيمكننا من زيادة عدد غرف وأسرّة المستشفى، حيث تنعقد النية على مباشرة العمل بهذه التوسعة معرض العام الجاري".

وكان الدكتور اللوزي أعلن عن هذا المنجز الكبير للمستشفى الإستشاري، خلال إلتئام الهيئة العامة للشركة المالكة له بنسبة حضور بلغت (71.3%) يوم الخميس الموافق 25/4/2019م، وذلك في مقر المستشفى بالعاصمة عمان، وبحضور شبه مكتمل لمجلس الإدارة بلغ (8) أعضاء من أصل (9) أعضاء يمثل غالبيتهم نخبة طبية من أمهر العاملين في ميدانيّ الجراحة والصيدلة بالمملكة، ومن ذوي السجلات المهنية الحافلة بالخبرات والنجاحات اللافتة على مستوى إقليمي.

وأسهب الدكتور اللوزي في تناول التطورات الإيجابية المترافقة وأعمال المستشفى خلال العام الماضي، مفصحاً عن أن :"معظم العيادات المحيطة بالمستشفى تم إشغالها بعد أن تم تجهيزها وتأجيرها لنخبة مميزة من الأطباء من مختلف الاختصاصات الطبية. أضف إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز محطة توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية وتم ربطها على الشبكة الوطنية للكهرباء. ولا زلنا مستمرون في إضافة أجهزة طبية حديثة".

وشدد الدكتور اللوزي على أن :"مسار النجاح في المستشفى مستمر بتسارع وإقتدار وثبات، على الرغم من الظروف الإقتصادية والسياسية والأمنية الصعبة غير المستقرة اقليمياً والتحديات متعددة الجوانب التي تواجه القطاع الطبي في الأردن بشكل خاص".

وأردف: " تابع مجلس الإدارة ولجانه المختلفة من خلال اجتماعاته المتواصلة – والتي بلغت ثمانية إجتماعات- بالتعاون مع الإدارة التنفيذية، التي تميزت بقدراتها وحرصها وبُعد نظرها لتطوير خطط العمل وتنفيذها، والتأكد من التطبيق الفعال لمبادئ الشفافية والمهنية العالية والمساءلة والحاكمية المؤسسية المثلى، ورفع مستوى الأداء كماً ونوعاً وبربحية عادلة واستراتيجية حريصة على تحقيق الأهداف بعيداً عن تفاؤل مفرط وتشاؤم غير مبرر."

وبلغة الأرقام، استعرض الدكتور اللوزي واقع المستشفى في السنة الماضية، والذي حقق أرباحاً قبل الضريبة بلغت (837.384) ديناراً، كاشفاً عن أن:" إجمالي الإيرادات التشغيلية بلغ للسنة المنتهية في 31/12/ 2018م ما قيمته (15.837.653) مقارنة بـ (15.090.483) في العام السابق؛ أي بزيادة بلغت (5%) مع الإشارة إلى أن ايرادات السنة المنتهية في 31/12/2017م زادت أيضا عن سابقتها بنسبة بلغت (15.23%)".

وطمأن الدكتور اللوزي مساهمي الشركة بوجود ما أسماه :" ثبات نسبي للتكاليف التشغيلية والمصاريف الإدارية والعمومية". في حين أوعز ذلك كله إلى ما وصفه :" ثبات الإدارة على ضبط فعال في المصاريف وصولاً إلى تشغيل أكثر كفاءة لكافة نشاطات المستشفى".

إلى ذلك؛ صادقت الهيئة العامة لشركة المجموعة الإستشارية الإستثمارية على البيانات المالية والإدارية للشركة عن السنة المنتهية 2018م، وإبراء ذمة مجلس الإدارة عنها. في حين أقرت الخطة المستقبلية للشركة للسنة الحالية 2019م، والتي تهدف إلى تطبيق الخطة الخمسية للأعوام 2016م – 2021م. حيث تسعى إدارة المستشفى الإستشاري، وفي ضوء هذه الخطة، إلى إنجاز مشروع توسعة المستشفى، وفتح أسواق جديدة، وتمهيداً لهذا الغرض تم وضع سياسات تسويقية فعالة بدأت تؤتي ثمارها على شكل إتفاقيات علاج طبية في مختلف المجالات، ناهيك عن سعي الإدارة إلى إستكمال زيادة عدد الأسرّة وتوسيع مواقف السيارات وإيجاد عيادات ومراكز طبية.

في الأثناء، فاجأ عضو مجلس إدارة المستشفى الإستشاري، ومديره العام الدكتور الجراح البارز "موسى صالح"، الهيئة العامة للشركة الأمّ، لدى حضوره لإجتماعها بزيّه الطبي الأبيض، وهي سابقة في تاريخ إجتماعات الشركات الطبية، تحمل مؤشرات ودلالات عميقة على مدى تفاني هذا الطبيب وإخلاصه بعمله، وإرتباطه الوثيق بمهنته التي ترك ولا يزال على مدار سنوات طويلة من عمله فيها بصمات غائرة في كل محفل طبي عمل به وأداره بإقتدار؛ طبيباً وجراحاً ماهراً، وإدارياً عبقرياً لجهة تجويد أعمال أي صرح طبي يقوده.

ويشتهر الدكتور موسى صالح، بكونه من أبرز مؤسسي وإداريي عدد من الصروح الطبية الوطنية العريقة؛ حكومية وخاصة. حيث سبق لهُ وأنْ شغل إدارة مستشفى جبل الزيتون، وترأس قسم الجراحة العامة في مستشفى الزرقاء الحكومي، وكما عمل منسقاً للبرنامج التعليمي لمستشفى إبن الهيثم. وكل ذلك يضاف لعمله منذ ما يزيد عن ثلاثة عقود إستشارياً للجراحة العامة، والتي نفذ منها مئات العمليات الصعبة والمعقدة بنجاح لافت؛ جعله يصطف في ركب أبرز جرّاحي البلاد.

وكما يتشاطر الدكتور موسى وبقية أعضاء مجلس إدارة شركة المجموعة الإستشارية الإستثمارية في رسم سياسات رشيدة، تساندهم لجهة ترجمتها بفاعلية ودقة أذرع إدارية تنفيذية متمكنة من أدواتها، لتنصب كل هذه المجهودات في بلورة نجاحات إستثنائية لهذا الصرح الطبي (المستشفى الإستشاري)، ممن يحتل مكانة مرموقة في قطاع الخدمات الطبية في الأردن والوطن العربي.

يذكر أن المستشفى الإستشاري يتميز بمساهمته الواسعة في حماية البيئة وخدمة المجتمع المحلي، حيث حرص منذ إنشائه على أن بكون في صدارة المستشفيات التي تلتزم بالقوانين والأنظمة التي تخص البيئة، حيث قام بإجراء دراسة للتدقيق البيئي، وبالتعاون مع وزارة البيئة والجمعية العلمية الملكية لدراسة الآثار البيئية لوجود المستشفى في منطقة سكنية، ووضع الخطط التصحيحية لما أفرزته الدراسة.

وفي إطار خدمة المجتمع المحلي ومساعدة المرضى غير المقتدرين، فقد ساعد المستشفى هذه الفئة بتحمُّل جزء من تكاليف معالجتهم. في حين تم الإعلان عن المستشفى منطقة خالية من التدخين

ist-lo13.JPG

ist-lo12.JPG

ist-lo11.JPG

ist-lo5.JPG

ist-lo3.JPG

ist-lo7.JPG

ist-lo2.JPG

ist-lo6.JPG

ist-lo.JPG

ist-lo1.JPG

ist-lo4.JPG

ist-lo10.JPG

ist-lo9.JPG

ist-lo8.JPG



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر