نشر في: الأربعاء, 05 كانون1 2018 22:06
الزيارات:    
| طباعة |

الأكاديمية الملكية لفنون الطهي توقع اتفاقية شراكة مع جامعة لوزان

 وقع رئيس مجلس أمناء الأكاديمية الملكية لفنون الطهي الدكتور وجيه عويس، اليوم الأربعاء، اتفاقية شراكة مع ممثل جامعة لوزان الفندقية السويسرية أوليفيير روو.
وأشار رئيس مجلس أمناء صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية المهندس علاء البطاينة، إلى أن هذه الخطوة تأتي ضمن الخطط التنموية لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومتماشية مع مخرجات الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية الهادفة إلى تطوير منظومة متكاملة للتعليم بمختلف مراحله وقطاعاته، لمواكبة أحدث المعايير الدولية، في مجالات التعليم الفني والتقني.
وأكد عويس أن هذه الاتفاقية تأتي استكمالاً لنهج الأكاديمية الملكية لفنون الطهي باستقطاب الشراكات مع مؤسسات مرموقة للمحافظة على نهج التطوير المستمر للمناهج ومخرجات التعليم، وبهدف اكساب طلابها ومدرسيها للخبرات العالمية في مجال الطهي وبما يساهم في تعزيز مكانتها المتميزة في القطاع السياحي والفندقي في الشرق الأوسط.
وأشار مدير الأكاديمية جاك روسيل إلى أن احدى ثمار هذه الشراكة هي فتح مجالات التعاون الأكاديمي مع جامعة لوزان؛ إذ ستسهم الجامعة ضمن هذه الاتفاقية في تصميم وإعداد محتوى برنامج البكالوريوس الذي ستقوم الأكاديمية الملكية لفنون الطهي بطرحه في المستقبل القريب في مجال الضيافة وفنون الطهي، بالإضافة إلى تطوير برنامج الدبلوم العالمي الذي تدرسه الأكاديمية حالياً، وبما يؤهل خريجيها للحصول على فرص عمل فور تخرجهم.
يذكر; أن جامعة لوزان الفندقية هي أول جامعة فندقية تأسست في العالم عام 1893 وتمتلك شبكة اتصالات واسعة في مجال الضيافة، وتصنّف ضمن أفضل الجامعات الفندقية في العالم، حيث تخرج منها أكثر من 25 ألف طالب وطالبة، ويلتحق بها سنوياً أكثر من 2360 طالباً وطالبة من مختلف الجنسيات.
يشار إلى أن الاكاديمية الملكية لفنون الطهي تأسست عام 2008 ترجمةً للرؤية الملكية السامية تحت مظلة صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية كشركة غير ربحية مملوكة بالكامل من الصندوق، بهدف إحداث تغيير نوعي اتجاه المهن غير التقليدية التي من شأنها المساهمة في تحسين مستوى معيشة المواطنين، حيث تسعى الأكاديمية إلى رفد السوق المحلي والعالمي بخريجين على مستوى عال من الكفاءة والاحتراف.
--(بترا)



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر