نشر في: الخميس, 11 نيسان 2019 21:32
الزيارات:    
| طباعة |

تعرف على أشهر شخصيات الراحل محمود الجندى

توفى فجر اليوم الفنان القدير محمود الجندى عن عمر ناهز الـ74 إثر أزمة قلبية حادة، وتحطمت قلوب زملائه فى الوسط الفنى وأصيب الجمهور بالصدمة المفجعة جراء هذا الخبر المؤلم، ولكن سيبقى ويظل التاريخ السينمائى الخالد له عالقا فى أذهان الجماهير سابقا وحاليا ومستقبلا، وإذا تحدثنا عن جميع الشخصيات التى لعبها هذا الفنان الراحل فلن نستطيع إعطاءه حقه أو الاكتفاء بالكلمات التى تعبر عن مدى عشق الكثير له نظرا لأنه كان أيقونة فى التمثيل والأداء، لذلك سنرصد لكم أهم الشخصيات السينمائية والدرامية والمسرحية التى يتذكرها الجمهور حتى الآن على النحو التالى:

1 - شخصية معاوية

25495-_640x_5ebdd9e0a1fd5bb2057f8d60ffb1021b93dbab51deddde4928644f6e98a20370.jpg

حتى الآن يتذكر جميع فئات الجمهور مسلسل "حديث الصباح والمساء" الذى صدر عام 2001 لرائعة الكاتب الكبير نجيب محفوظ، وسيناريو وحوار محسن زايد وإخراج أحمد صقر، حيث لعب الفنان الراحل محمود الجندى دور "الشيخ معاوية القليوبى" زوج الفنانة عبلة كامل "جليلة الطرابيشية" التى كانت مرتبطة بأعمال السحر والشعوذة ولكن فى إطار خدمة الناس وتيسير أعمالهم، فشخصية معاوية كانت تجذب العديد من الجماهير وقتها نظرا لتدينه وحبه لزوجته واهتمامه بها ووطنيته أثناء نفى الزعيم عرابى والكثير والكثير، وتعتبر شخصية معاوية كانت أهم أحداث المسلسل حينها عندما ألقى القبض عليه بواسطة الخديوى تحولت شخصية جليلة من الفرحة إلى الحزينة حتى عقب وفاته تحولت أيضا إلى سيدة قوية ولكن تشعر بالانكسار وعدم الأمان بسبب وفاة زوجها التى كانت تعشقه لعشرته الطويلة معها، لذلك حتى الآن يتذكر جميع فئات الجمهور الفنان محمود الجندى عند سؤالهم من هو الشيخ معاوية القليوبى ؟ بسبب هذه الشخصية الرائعة.

2- شخصية منير الخطير

7744-00.01.17.thumb-2.jpg

رغم أن الفنان الراحل محمود الجندى كان له بضعة مشاهد فى فيلم "سمير وشهير وبهير" من خلال شخصية "منير الخطير" الذى تزوج من ثلاث فتيات "سميرة وشهيرة وبهيرة" إلا أنه استطاع أن يؤثر جدا فى أذهان الجمهور عند مشاهدة الفيلم فاستطاع إضحاكهم على الافيهات وإذهالهم عند سرد قصة الفيلم بطريقة الفلاش بلاك لأن لا أحد كان يتوقع عند مشاهدة الفيلم لأول مرة أن منير الخطير هو الفنان شريف رمزى عند الشباب ومحمود الجندى عند الكبر فذلك كان الإفيه.

3 - شخصية سلامة الطفشان

59805-%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%8A.jpg

فى فيلم شمس الزناتى عام 1991 للفنان عادل إمام الذى كان مقتبسا من الفيلم الأمريكى العظماء السبعة عام 1960، فكان الفنان الراحل محمود الجندى يلعب شخصية سلامة الطفشان أى بطل من العظماء السبعة الذى كان يتصدى للهليبة أو "الحرامية الغزاة" الذين كانوا يسطون على أهل الواحة ويسرقون خيراتها وأموالها وكنوزها، فسلامة الطفشان كان من رجالة شمس الزناتى لأنه كان يمتلك "نبلة" تستطيع صيد الحيوانات أو البنى آدمين، بالاضافة إلى أنه كان من أمهر رجال الرماية فى الجهادية مع شمس الزناتى، لذلك فإنه كان خيار جيدا لشمس الزناتى للإيقاع بالمارشال برعى قائد الهليبة، فإذا سألت الناس هذه الأيام من هى شخصية سلامة الطفشان؟ سيجاوبون بلا تردد الفنان محمود الجندى.

4 - شخصية عبد الرحمن أو الغريب

11400-_310x310_7b78191d173c62f1c05f1d7a5feed1fdb55bcfbd5d369b4e073b00bc34617f38.jpg

حيث لعب الفنان الراحل محمود الجندى دور "عبد الرحمن" أو الغريب فى فيلم حكايات الغريب عام 1992، حيث تدور أحداث هذا الفيلم نحو المواطن والجندى عبد الرحمن خلال فترة حرب الاستنزاف بين النكسة وانتصار حرب أكتوبر المجيدة عام 1973، حيث استطاع الفنان الراحل إقناع الجماهير بالشخصية عن طريق أدائه التمثيلى فتقمص الشعور بالانهزامية والانكسار والياس الناتج عن هزيمة وطنه أمام العدو "إسرائيل"، والتغيرات التى حدثت بعد ذلك بعد إمكانية الجيش المصرى من عبور القناة ومشاركة المواطنين مع القوات المسلحة ضد الاحتلال حتى الوصول إلى الكرامة والشرف من خلال استرداد الأرض سيناء والفوز بالحرب.

5- شخصية على الزهار

25453-_640x_a26ad13d027b729ab7683a01e82dc49998de4464142201f4659ad1ec0936998c.jpg

فى فيلم اللعب مع الكبار للفنان عادل إمام عام 1991، استطاع الفنان الراحل محمود الجندى خطف أنظار الجمهور والنقاد من خلال شخصية "على الزهار" بالفيلم فالجميع أثنى على أدائه لتوصيل مدى صدقه للجمهور، فهو كان يمثل فئة الكثير من الشباب الطموح، وتعاطف معه الجمهور عند موته بالفيلم وتأثروا عند سماع عادل إمام وهو يقول "على الزهار مات!"، لذلك عند مشاهدة فيلم اللعب مع الكبار سيقف الجميع عند شخصية على الزهار لما تحمله من صدق وتعاطف ومهارة فى الأداء.

 

6- شخصية نور الدين أبو الفضل جاد الله البوجرى سليت

من منا لا يتذكر مسرحية "إنها حقا عائلة محترمة" عام 1979 للفنانين الرائعين فؤاد المهندس، شويكار، أمينة رزق فهذه المسرحية تعد من الكوميديا الخفيفة التى توصل علاقة الآباء بأولادهم بطريقة مضحكة جدا وطريفة، فلعب الفنان الراحل محمود الجندى شخصية نور الدين ابن أبو الفضل جاد الله البوجرى سليط أو فؤاد المهندس، حيث استطاع جذب أنظار جماهير المسرح من خلال أدائه لشخصية الطالب المجتهد فى كلية الهندسة الخاضع لأولاده بسبب أن والده يصرف عليه ولا يستطيع رفض أى من قراراته لكى لا يحرمه من دراسته وأحلامه، وأضحك الجماهير عند معاكسته لشويكار "الراقصة اوسة"، وأحب الجميع صوته من خلال غنائه بعض المواويل فى هذه المسرحية، فمن لا يتذكر نور الدين ؟.

 

7 - شخصية مراد

فى مسرحية علشان خاطر عيونك عام 1987 للفنان فؤاد المهندس وشيريهان، كان يلعب الفنان الراحل محمود الجندى شخصية " مراد " الذى يقع فى حب روزيتا أو رذة الفتاة الحالمة ان تصل إلى الشهرة والمجد من خلال عملها كراقصة فى كباريه طاهر بيه الزلابانى، فتذهب إلى مراد لكى يقنع صابر الزلابانى اخو طاهر بيه باستلام ورث الكباريه بعد وفاة أخيه وافتتاحه وتعيين روذة أو روزيتا كراقصة به، وتغنى الفنانة شيريهان العديد من الأغانى والاستعراضات مع مراد وتستخدم السحر والحجاب حتى تتزوج به فى نهاية المسرحية.

 

8- شخصية هانى الحيانى

اشتهر بمشهد مع ليلى علوى فى مسرحية "البرنسيسة" عام 1984 عندما كانت تناديه "هانى ياحيانى ،، وهو يقول نعمين"، والجمهور يصاب بنوبة ضحك عند مغازلته لليلى علوى، فمن ينسى هانى الحيانى؟.

 

9 - شخصية المعلق الرياضى بفيلم اونكل زيزو حبيبى 1977

رغم تمثيل الفنان الراحل محمود الجندى بضعة مشاهد من فيلم "اونكل زيزو حبيبى" عام 1977 للفنان محمد صبحى، إلا أنه استطاع إضحاك الجماهير بسبب مشاهده فكان يعلق على مباراة الملاكمة بين زيزو والفيل، ثم أخذ منه الكابتن ظريف أو جورج سيدهم الميكرفون ليعلق هو على المباراة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر