نشر في: الخميس, 06 كانون1 2018 09:55
الزيارات:    
| طباعة |

إخلاء سبيل رانيا يوسف بضمان محل إقامتها بعد تحقيق استمر 4 ساعات بسبب فستانها!

على ما يبدو أن نهاية عام 2018 كانت كارثية بالنسبة للفنانة المصرية رانيا يوسف، حيث أعلن يوم أمس المكتب الإعلامي التابع لها بأنه تم التحقيق معها في مكتب النائب العام لمدة 4 ساعات،و تم إخلاء سبيلها بضمان محل إقامتها الحالية.

وجاء في البيان الذي شاركته رانيا يوسف عبر أحد حساباتها على موقع التواصل الاجتماعي أن التحقيق ما زال مستمرًا فيما يخص أزمة الفستان الفاضح، والذي أثار موجة كبيرة من الجدل الفترة الماضية بعدما اختارته لتطل به في ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

الجدير ذكره، أن سبب تواجد رانيا يوسف في مكتب النائب العام هو نتيجة تقديم عدد من المحامين بلاغ رسمي ضدها بتهمة ارتكاب الفعل العلني الفاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغراء القصر ونشر الرذيلة التي تخالف العادات والتقاليد المجتمعية في مصر والوطن العربي.

iannyadd.JPG



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر