نشر في: الخميس, 17 تشرين1 2019 07:34
الزيارات:    
| طباعة |

الاحتلال يصيب مقدسيًّا بجراح بالغة بدعوى محاولة دهس جنود

أصيب شاب فلسطيني من القدس بجروح خطيرة، الليلة الماضية، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، في مخيم الأمعري، قرب رام الله، بادعاء أنه حاول تنفيذ عملية دهس لجنود الاحتلال.

وادعى جيش الاحتلال أن الشاب اصطدم بسيارته بمركبة عسكرية وألحق ضررا بها، لكن لم يصب أحد من الجنود.

وجاء اصطدام سيارة الشاب المقدسي بالمركبة العسكرية أثناء اقتحام قوات الاحتلال لمخيم الأمعري، حيث اعتقلوا فلسطينيين بزعم الاشتباه بانتمائهما لفصيل فلسطيني والقيام بأنشطة مناهضة للاحتلال.

وحسب بيان صادر عن وحدة ما تسمى حرس الحدود، فإن اصطدام سيارة الشاب المقدسي بالمركبة العسكرية وقع في نهاية العملية العسكرية الإسرائيلية.

كما ادعى البيان أن الشاب أراد تنفيذ عملية دهس، وأنه كان يحمل سكينا.

ونقل الشاب الفلسطيني إلى مستشفى "شعاريه تسيدك" في القدس. وفي أعقاب إطلاق النار على الشاب اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في مخيم الأمعري، أطلقت قوات الاحتلال النار خلالها، وألقى الشبان الحجارة



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر