نشر في: الأربعاء, 09 تشرين1 2019 13:58
الزيارات:    
| طباعة |

القاهرة: تفاصيل جديدة في قضية ”خلية إخوان الكويت“

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في مصر، مع المتهمين في ”خلية الإخوان المسلمين“ التي ألقي القبض عليها في الكويت وجرى تسليم عناصرها لمصر، أنهم شكلوا شبكة لتحويل الأموال إلى مصر وبؤر الإرهاب في المنطقة.

وقال مصدر أمني إن ”تحريات النيابة أثبتت أن المتهمين انضموا إلى أحد التنظيمات الإرهابية، وسافروا إلى الكويت بأسماء مزورة بمساعدة أفراد جماعة الإخوان المسلمين الهاربين خارج مصر، كما اعترفوا بتسليم مبالغ مالية ضخمة لزعيم الخلية أبوبكر الفيومي على مدى 6 سنوات، وكان بدوره يرسلها إلى مصر“.

وأضاف أن ”المتهمين اعترفوا أيضًا بتشكيل شبكة لتحويل الأموال إلى مصر عبر شركات تحويل وصرافات لتمويل العمليات الإرهابية، وأن بعضهم هرب من مصر عقب ثورة 30 يونيو عن طريق السودان، ومنها إلى الكويت“

وأفاد المصدر بأن ”هناك متهمين جددًا انضموا إلى القضية وتم ترحيلهم من الكويت إلى مصر، وهم إسلام الشويخ ومحمد خل وخالد المهدي، بالإضافة إلى المتهمين الآخرين المحبوسين احتياطيًا على ذمة التحقيقات“.

وكانت جماعة الإخوان قد اعترفت مؤخرًا بخليتها المتواجدة في الكويت، والتي ألقت السلطات الكويتية القبض على عدد من أفرادها مؤخرًا، وقامت بتسليمهم لمصر



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر