نشر في: الأربعاء, 09 تشرين1 2019 13:56
الزيارات:    
| طباعة |

القوات المشتركة تحبط هجوما للحوثيين في "الحديدة"

أحبطت القوات المشتركة اليمنية هجوما واسعا شنه مسلحو الحوثي بمحافظة الحديدة غربي البلاد.
جاء ذلك في بيان لألوية العمالقة التي تقاتل الحوثيين في الساحل الغربي ضمن القوات اليمنية المشتركة، أصدرته في ساعة متأخرة مساء الثلاثاء.
ونقل البيان عن مصادر عسكرية ميدانية قولها إن “عناصر الميليشيا الحوثية الموالية لإيران شنت هجوماً واسعا على مواقع القوات المشتركة في منطقة الفازة جنوبي محافظة الحديدة من عدة اتجاهات”.
وأضافت أن “ميليشيا الحوثي، استخدمت في الهجوم مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة”.
وتابعت: “أبطال القوات المشتركة خاضوا اشتباكات عنيفة مع مسلحي الميليشيات الحوثية، وتمكنوا من كسر الهجوم والتصدي له بكل قوة واستبسال وحزم”.
ولم يتطرق البيان إلى خسائر في المواجهات أو تفاصيل أخرى، فيما لم يتسن أخذ تعليق من قبل الحوثيين حول الأمر.
يأتي ذلك رغم الهدنة بين الحكومة اليمنية والحوثيين في جبهات محافظة الحديدة، التي بدأ سريانها نهاية العام الماضي، كواحدة من ثمار اتفاق ستوكهولم، وسط اتهامات متبادلة بشأن خرق وقف إطلاق النار.
وفي 13 ديسمبر/ كانون الأول 2018، توصلت الحكومة اليمنية والحوثيون، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية (غرب)، إضافة إلى تبادل الأسرى والمعتقلين لدى الجانبين، الذين يزيد عددهم عن 15 ألفا.
وتعثر تطبيق اتفاق ستوكهولم للسلام بين الجانبين، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته.
وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر