نشر في: الخميس, 06 كانون1 2018 14:01
الزيارات:    
| طباعة |

"الفارس" يحصد المركز الأول بتصفيات منتخب الناشئين للتايكواندو

كرم الإخبارية – خاص – وسام نصر الله

يثبت مرة أخرى مركز الفارس للتايكواندو علو كعبه على مستوى اللعبة في المملكة، عبر حصد أبطاله ل 6 ميداليات ذهبية، وأربع فضيات، في تصفيات المنتخب الوطني لفئة الناشئين.

وتسيد أبطال "الفارس" المراكز الأولى ل"التصفيات" بالمجموع العام، على مستوى الذكور والإناث، وبفارق 4 ميداليات عن المركز الثاني.

وشهدت التصفيات التي أقيمت فعالياتها في صالة الأمير راشد في مدينة الحسين للشباب، واختتمت قبل أيام، مشاركة واسعة، وصلت الى 330 لاعبا ولاعبه يمثلون 71 مركزا، من مختلف أنحاء المملكة.

وتمكن نجما الفارس لؤي حداد (55 كغم) وليث الرواشدة (45 كغم) من نيل ذهبيتي وزنيهما في تصفية الذكور، كما نالت لاعبات الفارس حلا ملكاوي (وزن 49 كغم)، لين الرواشدة (55 كغم)، نتالي الحميدي (62 كغم)، سارة ابو الحاج (68 كغم)، ذهبيات أوزانهن.

ويؤكد مدير أكاديمية العساف الشيخ علي العساف (أبو فارس)، أهمية الإنجاز والجهد المبذول من قبل اللاعبين والمدربين على حد سواء.

ويقول الشيخ العساف عن البطولة: "الاستعدادات في "الفارس" لا تتوقف، وهي دائما مستمرة، وفترة التحضير الطويلة والمعسكرات التي خضع لها اللاعبون، لعبت دورا مهما في هذا الانجاز".

ويضيف "الجراند ماستر" العساف: " لاعبونا شاركوا بأكثر من بطولة محلية وخارجية، محققين انجازات نوعية، كانت كفيلة بصقل تجربتهم، ووضعهم في مصاف النجوم".

ويبين الشيخ العساف مدير "الأكاديمية" التي تضم عددا من المراكز الرياضية المتخصصة بلعبة التايكواندو، أن الأكاديمية تنظم عددا من البطولات المحلية، يشارك فيها مئات اللاعبين، من مختلف نوادي ومراكز المملكة، وتعتبر قاعدة  صلبة لرفد المنتخبات الوطنية بأفضل وأمهر اللاعبين.

ويشير الجراند ماستر العساف، إلى أن الهدف المقبل للاعبين الحاصلين على الذهب، المشاركة مع منتخب الناشئين، ببطولة آسيا والتي ستقام على أراضي المملكة لأول مرة في صيف 2019.

fares-t2.jpg

ويشدد المدرب في "الفارس" محمد العساف، على أن الإنجاز الأخير للاعبين، يدل على أنن المركز يسير بالطريق الصحيح، مشيرا في الوقت ذاته إلى الإصرار والحماس الذي كان يتمتع به اللاعبون، والتدريب المكثف الذي كانوا يخضعون له صباح مساء.

وحصل المدرب محمد نجل الشيخ علي العساف ، على أفضل مدرب في تصفيات "الناشئين"، ويقول: "عدد كبير من لاعبينا استفادوا من مشاركاتهم بالبطولات الخارجية، من حيث الاحتكاك باللاعبين الآخرين، وتطوير مستوياتهم، كما أن فترة الاستعداد والتحضير التي امتدت على مدار ما يقارب ال 9 أشهر، كانت كفيلة برفع سقف التوقعات بحصد أكبر عدد ممكن من الميداليات الملونة".

وعن العلاقة التي تربطه باللاعبين، ودورها في تعزيز روح التنافسية لديهم، يضيف شقيق الكابتن فارس العساف مدرب المنتخبات الوطنية للتايكواندو: "العلاقة بيني وبين اللاعبين في المركز، وثيقة، ولا يوجد هناك حواجز أبدا، إذ أنني دائم التواصل معهم في كل صغير وكبيرة، لتذليل أي عقبة تواجههم، مع تعزيز الجانب النفسي لديهم، للوصول إلى أعلى مستويات الجاهزية بدنيا وذهنيا".

مركز الفارس تأسس عام 1989 ، ويشرف على إدارته الفنية الكابتن فارس العساف –مدرب المنتخب الوطني للتايكواندو-، وشقيقه الكابتن محمد العساف ونخبة من المدربين المميزين والذين على رأسهم كل من: وليد الوهداني، وعمران المعاني، وإسماعيل المصري، وجمال العساف.

fares-t3.jpg

fares-t1.jpg

fares-t.jpg

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر