نشر في: الإثنين, 05 تشرين2 2018 11:07
الزيارات:    
| طباعة |

20 عاما لقاتل شاب بـ "طوبة" اثناء مشاجرة في الرمثا

قضت محكمة الجنايات الكبرى بوضع متهم بالاشغال المؤقتة مدة عشرين عاما، فيما قررت حبس شقيقه سنة واحدة بتهمة الايذاء.

وكان المتهم اشترك مع شقيقه المتهم الثاني بمشاجرة في مدينة الرمثا قام خلالها المتهم الرئيسي بضرب المغدور ب"طوبة" على رأسه ادت الى وفاته.

وفي التفاصيل فان مشاجرة نشبت بين المتهم وشقيقه من جهة مع شقيق المغدور من جهة اخرى،وعلى اثر ذلك سمع المغدور صوت الشجار فخرج من منزله لاستطلاع الامر، فبادره المتهم الاول بضربه ب"طوبة" على رأسه ثم غادر المتهم وبعض اقاربه لاحضار عصي لاكمال الشجار وفي الاثناء قام المتهم الثاني بضرب المغدور بعصا على انحاء متفرقة من جسمه .وعلى اثر الاصابات فارق الحياة.

وكانت النيابة العامة احالت المتهمين الشقيقين لمحاكمتهما بجناية القتل بالاشتراك الا ان تقرير الطب الشرعي اكد ان سبب الوفاة هو تلقي ضربه على رأسه وان باقي الضربات التي تلقاها من المتهم الثاني لا اثر لها في احداث الوفاة.

وبالاستناد لتقرير الطب الشرعي قررت المحكمة في جلستها التي عقدتها برئاسة القاضي ابراهيم ابو شما وعضوية القاضيين انور ابو عيد وطارق الرشيد وحضور ممثل النيابة العامة عفيف الخوالدة قررت المحكمة تجريم المتهم الرئيس بجناية القتل القصد وقضت بوضعه بالاشغال المؤقتة مدة عشرين عاما وعدلت التهمة لشقيقه الى جنحة الايذاء وقررت حبسه سنة واحدة



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر