نشر في: الثلاثاء, 01 تشرين1 2019 08:13
الزيارات:    
| طباعة |

ابن الرومي .. شاعر عظيم وحظ عاثر

في عشرينيات القرن الماضي، كان الحصول على ديوان ابن الرومي مجموعا في كتاب واحد يعتبر ضربا من المحال. هذه المدونة الشعرية الكبرى التي تضم أكثر من ألفي مقطوعة ومائة ألف بيت شعر احتوت على الكثير من حياة هذا الرجل، الذي كان يتنفس الشعر. لم يكن ابن الرومي بالطبع غائبا عن التقاليد الشعرية التي كان يحتفي بها ذلك العصر. لذلك وجدنا الكثير من قصائده شواهد في كتب التراث، وتناقلتها الأجيال حتى وصلتنا. لكن ما الذي سطرته هذه المدونة الشعرية لنا غير ذلك.

لو قرأنا ابن الرومي عبر هذه الكتب فلن نجد بها سوى رجل ساخط كثير الشكوى والمراثي، وله الكثير من التشبيهات البارعة التي لم يسبقه إليها أحد. أربعة من الشعراء الرواة نقلو لنا هذه المدونة؛ هم مثقال وأبو القاسم الدمشقي وابن عمار وأبو عثمان الناجم. شعراء لا نجد في تاريخنا سوى النزر اليسير لتراجمهم لكنهم ارتبطوا بهذه الموهبة الكبرى وأمنوا باختلافها، وكان أغلبهم ينحل بمعرفة ابن الرومي من شعره. في ذلك العصر كان الشعر مادة للرزق تتطلب الكثير من الحظ وأقل من ذلك الموهبة الشعرية. اختلطت على الرواة أشعارهم بأشعار هذا الشاعر العظيم صاحب الحظ العاثر.

ستجد في ديوانه مثلا (...وهذا مما انحله مثقال) أو (...وقد انحلها الدمشقي) أو (وقد روي هذا لابن عمار). ونجد فيها هجاء لابن عمار أو مدحا له أو وساطة للدمشقي ثم هجاء له. أما هجاؤه فقد نقله هؤلاء الشعراء بكل أمانة حتى لو كان فيهم. ومنهم ابن عمار الذي عقد مجلسا في المسجد يقرأ مروياته عن ابن الرومي وهجائياته المقذعة فيه!

لأب من أصل يوناني وأم فارسية، ولد أبو الحسن علي بن العباس بن جريج في بيت يقابل بيت مولاه عبد الله بن عيسى بن موسى الهادي على نهر دجلة، وعاش طفولته ببيت به بحبوحة من العيش. ثم ورث عن أبيه ضيعا وبساتين كثيرة كان خراجها يدر عليه أرباحا ممتازة.



اقرأ أيضا: المدن الفاضلة: أربعة تواريخ مختلفة (1-4)

بدأ الاهتمام الجدي بابن الرومي في القرن الماضي عند تسرب النظريات النقدية الغربية إلى أدبنا العربي، فصار كبار الأدباء العرب يبحثون في التراث عن تطبيقات هذه النظريات على نماذج محتملة. ظهرت نظرية العقاد في وجود الوحدة الموضوعية لدى هذا الشاعر. والعقاد لا تعوزه العبقرية في اعتساف أي شيء لإثبات ما يراه صحيحا. واعتمادا على أصله اليوناني والكثير من القرائن التي يمكن ان نجدها عند الكثيرين من أبناء عصره أثبت أن الوحدة الموضوعية للقصيدة كانت واضحة عنده.

بعيدا عن النظريات الأدبية دعونا نحاول تتبع تطور هذه العبقري. لا بد أن نعترف أن ترتيب الرواة للقصائد على أساس القوافي؛ تربك أكثر قراء الشعر براعة في تتبع نمو الشعر وتطوره في سياق التجربة الشعرية. يمكن تقسيم حياة ابن الرومي على عدة مفاصل حاسمة. لابد أن شاعرا بحجمه قد أثرت على سياق مسيرته الشعرية والتي كانت عبر هذه التجربة رصدا أمينا لحياته بتفاصيلها المختلفة:

1- منذ أن لهج عقله وقلبه بالشعر وكانت حياته في بحبوحة، وضياعه تدر عليه مالاً يكفيه ويزيد؛ كانت قصيدته تحاكي التقاليد الشعرية السائدة لشاعر طموح ضمن المجتمع البغدادي. لا تتلمس أي جديد لكنها تطمح للوصول لأعلى المراتب الشعرية آنذاك وهي مدح الخليفة وراس الدولة.

هذه الفترة فترة قصائده التقليدية والتي ينحو فيها إلى وصف الطبيعة وصفا رائقا، وفيها الخمريات التي تتشابه مع خمريات أبي نواس. وهنا نرى فيه شاعرا تقليديا عاديا لكنه متقن، وقصيدته تتمتع بجزالة اللفظ و رُقي المعنى. وفي هذه المرحلة أيضا نرى هجائياته هجائيات عاديه ليس فيها تبذل ولا ابتكار، وذات طابع فكري وروحي. هذه المرحلة جعلته يركن لما عنده من مال فلم يتقن صنعة ولا تجارة تكسبه مالا إضافيا، فلم يكن له من خيار وصنعة سوى الشعر الذي يتغنى به في مجالس الأنس البغدادية، وأبيات الغزل التي أصبح شباب بغداد يتناقلها بخفة في مجالسهم العامرة ويتندرون بها حتى ذاع اسمه.

2- فترة تتابع النكبات عليه وموت أخيه وأمه وخالته وزوجته وأولاده الأربعة، ثم ضياع ماله وبيعه لجميع ضياعه. هذه الفترة شهدت انقلابا حادا في مزاج ابن الرومي فأصبح حزينا مفرطا في الحزن، وبدأ يتطير ويتشاءم كأي إنسان مفرط الحساسية تتالت عليه النكبات التي لم يختبرها من قبل. لا كما بالغ العقاد أو المازني في ذلك، وهنا بدأ أسلوبه على مستوى الشكل والمضمون يشق طريقه بثقة كبيرة. وعلى مستوى المضمون كان أسبق تطورا من مستوى الشكل. ويمكن وصفها بمرحلة متدرجة من ضياع وانهيار لكل أملاكه لتنتهي بوفاة أبناءه الأربعة.


3- المرحلة الثالثة مرحلة نضوجه الشعري الخالص. وحياةٌ ليس أمامها إلا الشعر سلاحا يواجه به العالم، ومن هنا بدأ ابن الرومي. الفقر المدقع الذي يصل به أن يستعطف الناس رداء يكسو بها جلده، أو أن يصف لباسه المهترئ وصفا مريرا يستجدي به المخاطَب. وهجائياته الحادة التي تصل إلى أقصى ما يمكن من التوتر في أقذاعها الحسي الساخر. وكاريكاتوريتها التي تنطوي على اعتراض ما من جهة، ومن جهة أخرى فهي تنطوي على حب وتمسك بالحياة.

ثم وصفه للطعام وصف النهم المحروم الخبير الذي يعرف أصنافه وأشكاله وطرق تحضيره. تحس أنه ينقم على العالم وعلى الناس، ويبالغ في الهجاء حتى من الذين لم يسيئوا إليه، مثل صديقه العزيز الذي هجاه في أربع مقاطع هجاءً مرا بعد أن كان يمدحه.

في هذ المرحلة يمكن استنباط الكثير من السخط والنقمة على الحياة مع المزيد من التمسك بها، عبر تلمس مادياتها بكل تفاصيلها. ربما تعبر عن حرمان حارق يجتاح الأخضر واليابس. إذ إن المتع التي يصفها في أغلبها حسية، وربما وصفها أحيانا بموصوفات غير حسية. هذه الفرضيات التي يمكن استقراؤها من شعر هذا الشاعر العظيم. يمكن لنا تتبع حياته المثيرة التي تضعنا ضمن محك الإنسان وتقلباته الكثيرة بأقصى ما تكون عليه.

عربي 21



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر