نشر في: الخميس, 13 حزيران 2019 10:29
الزيارات:    
| طباعة |

بسمة الخطيب: سعيدة بتتويج "قنديل ألمي" وسط 2000 كتاب

توج كتاب "قنديل ألمى" بنسخته الانجليزية للكاتبة اللبنانية بسمة الخطيب، بالجائزة العالمية للكتاب، في فرع كتب الأطفال لعام 2019م.
والكتاب من النوع المثير للمخيلة والذهن، الذي يتوجه للأطفال والبالغين معا، يمكن القول إنه يخاطبهم بلغة واحدة، رمزية ومكثفة.

قام بتنفيذ الكتاب الرسام اللبناني الفرنسي "بلال بصل"، ويعرض الكتاب بلغة شفافة ورسومه لرحلة الحياة التي تنتظر الأطفال، مؤكدا أنها ليست نزهة، بل فيها من المصاعب والحواجز كما فيها الأصدقاء والاعداء، أهل الخير وأهل الشر، وهي لن تكون مفروشة كلها بالورد ولا بالشوك، ولكنها ستكون مزيجاً من الإثنين.

بسمة الخطيب قالت لـ"بوابة الأهرام" أنها سعيدة للغاية باختيار لجنة التحكيم، فهي مؤلفة من خبراء دوليين في عالم النشر في الولايات المتحدة والعالم، لديهم رؤى غنية ومتنوعة في عالم أدب الأطفال والنشر للأطفال الذي تسعى المواهب العربية بجهد لإثبات نفسها فيه، وهذا الفوز هو خطوة مهمة في هذا الحلم، فالكتاب برغم أنه مترجم إلى الإنجليزية، إلا أن الفكرة عربية، والنص الأصلي عربي والكاتبة والرسام عرب، حتى المترجمة كندية من أصول عربية.

وأضافت الخطيب، تتويج الكتاب في منافسة مع ألفي كتاب أمر مشرف، وأتقاسم هذا الفوز مع الرسام بلال بصل، والمترجمة غنوة يحي، والسيدة ريما إسماعيل التي آمنت بي وبالكتاب وتبنته وهو بعد مسودة سكتش بوك مليء بالشخبطات، حتى خرج في حلّته الجميلة والأنيقة.

يذكر أن بسمة الخطيب، كاتبة وروائية لبنانية، متخصصة في تربية الأطفال والصحافة، عملت في التعليم والإعلام التليفزيوني والمكتوب، وكتبت مسلسلات للأطفال، صدر لها عن دار الآداب في بيروت، المجموعة القصصية "شرفة بعيدة تنتظر"، ورواية "برتقال مرّ"، ورواية "في بلاد الله الواسعة".



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر