نشر في: الأربعاء, 12 حزيران 2019 12:45
الزيارات:    
| طباعة |

معرض تشكيلي للرسامة فخر النسا رعد عن "الأم" في عناقها مع الطبيعة

احتفل في مقر جاليري وادي فينان مساء الثلاثاء بافتتاح معرض الرسامة التشكيلية فخر النسا رعد، ضمّ جملة من الاشتغالات التي تتجسد فيها الانثى بسائر ما تحتضنه من احاسيس واشواق ومفاهيم إنسانية نبيلة.
وتنهل لوحات المعرض من المكونات الطبيعية لـــ "الأم" في خضم تحولاتها الحياتية، فهي تظهر دائما منحنية، مستديرة وكروية، دائرة لا حصر لها ومؤنثة بقوة، شاملة وبسيطة ولكنها قوية، فهي البداية والنهاية لدورة الحياة. وبحسب الرسامة الشابة رعد: الأم هي الرمز النهائي، وهذا المعرض هو استكشاف مجرد لمفهوم الأمومة من خلال هذا الشكل الأساسي والمؤنث.

وتشير فخر النسا الى ان الوسائط المختلطة تعتبر دائمًا جزءًا مهمًا من عملها، وسعت إلى إنشاء مقاطع تشعر بأنها معقدة ولكنها بسيطة ومهدئة في آن، مبينة انها اعتمدت بشدة على تباين القوام، وركزت على الأشكال العضوية والدائرية، الدائرة أو الشكل الكروي الاكبر تمثلا "للأم" في كل لوحة، ويتم الاحتفاظ ببعض الأشكال الاخرى بواسطة نظام دعم، وبنفس الطريقة التي تعتمد بها الأم على الدعم من الآخرين أو ربما الخطوط والروابط هي الروابط الروحية والشرايين والحبال السرية.

ينبثق الإلهام لهذه الأعمال من تجربة فخر النسا الخاصة كأم ومن الاحترام الذي تقدّمه لجميع الأمهات متعدّدات المهام اللواتي عرفتهن، فهي ترى ان الأم هي كل ما هو طبيعي وجميل، وانها الشمس الواهبة للحياة التي يدور حولها كل شيء ويعتمد عليه، بل هي الجرم السماوي الشامل الذي تتشبث به جميع الاجرام الاخرى، والصخرة القوية الكبيرة التي تدعم وتحمل كل شيء آخر.

بترا



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر