نشر في: السبت, 01 كانون1 2018 12:27
الزيارات:    
| طباعة |

"الأهلي القابضة الإماراتية" تطلق مبادرة جرش التعليمية

أقيم حفل إطلاق مبادرة جرش التعليمية في مؤسسة عبد الحميد شومان، بتنظيم قسم المسؤولية المجتمعية التابع لمجموعة الأهلي القابضة، مؤخرا، تحت رعاية رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس الأعيان، الدكتور وجيه عويس.

وتوفر المبادرة لأهالي جرش فرصة تعلم اللغة الانجليزية باستخدام أساليب متقدمة اعتمادا على المتطوعين من خريجي اللغات في الجامعات الأردنية، كما تسلط الضوء على محاور عدة في المجتمع المحلي، إلى جانب تمكين المرأة ومشاركة الشباب وتنمية الصناعات المحلية.

واشتمل الحفل على تسليم جائزة مالية من قسم المسؤولية المجتمعية لفريق المبادرة، والاحتفال بأول دفعة من خريجي المبادرة، وتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة (KPMG)؛ للارتقاء بنوعية تدريب الأهالي، وإعطاء المساحة الكافية لتعليمهم الإنجليزية، كما تسلم شركاء البرنامج والطلبة الخريجين والمتطوعين في البرنامج شهادات تقديرية. 

وابدى د. وجيه عويس سروره بأطلاق مثل هذه المبادرات، وقال "لعل ما يزيد هذه المبادرة أهمية هو حصولها على المركز الأول في حملة القيادة المجتمعية والاستدامة التي نظمتها المجموعة".

وأضاف عويس أن "التنمية في المجتمع الأردني، كما في باقي المجتمعات، هي عملية تكاملية، إذ لا يمكن أن تقوم لأي جهة بعينها بمعزل عن الجهات الأخرى سواءً كانت حكومية أو خاصة"، لافتا إلى أن الجميع في هذا الوطن شركاء في إحداث التنمية والتغير الإيجابي المنشود.



وبين أن واجب المواطنة يتطلب وعيا كاملا بمسؤولية الفرد، تجاه الوطن وبما يفرضه ذلك عليه من تعاون والتزام ومشاركة جادة لمواصلة مسيرة البناء، بحيث نتخلص عن تلك الثقافة السلبية باختلاف الأعذار وتحميل مسؤولياتنا للآخرين.



ونبه عويس إلى ضرورة إيجاد وقفةٍ حقيقيةٍ لمراجعة الواقع الذي نعيشه في خضم الأحداث السياسية والاجتماعية المحيطة، ومواصلة مسيرة التنمية بكل ما نملكه من إيمان، مشددا على أهمية تسلح الشعب بالإرادة القوية وان يتمسك بأهداب الامل، لضمان مستقبل الأجيال القادمة.   



بدورها، أكدت العين الدكتورة سوسن المجالي بكلمة القتها في الحفل، أن المبادرة بدأت بفكرة "جدية"، كما أنها جاءت من احتياجات محافظة جرش في تعلم شبابها وبناتها اللغة الإنجليزية والتسلح بها وتمكينهم قبل دخول سوق العمل.



وأوضحت المجالي أن المبادرة أعطت الشباب مساحة كافية لتعلم لغة حية، وجدوا في دراستها مدخلاً مهمًا للاهتمام والتعليم، لافتة إلى أهمية تعميم هذه المبادرات لباقي محافظات المملكة.

وتسعى المبادرة، بحسب مديرة قسم المسؤولية المجتمعية في المجموعة، لينا الحوراني، إلى تنمية الشباب وتطويرهم اجتماعيا وتعليميا، وزيادة الإنتاجية الاقتصادية المحلية للمساهمة في التنمية المستدامة للمجتمعات.

وحول المبادرة، قالت الحوراني "صممت الحملة والبرامج في إطارها لتفعيل دور الشباب والنساء ليصبحوا قادة ويدعموا تطور مجتمعاتهم من خلال توفير حلول مبتكرة ومستدامة بجهود الشباب والنساء للتصدي للتحديات التي يواجهونها في مجتمعاتهم وفي حياتهم اليومية".

وتابعت أن "نجاح الحملة، تحقق، باتباع نهج المشاركة في التنمية الاجتماعية، الذي لعب دورا كبيرا في الوصول إلى الأهداف، بما أثر بشكل كبير في حياة الناس ومجتمعاتهم المحلية في جرش". 


أما المتحدث بلسان فريق المبادرة بهاء الزبون، فاستهل حديثه بمقولة "إذا أردت التخطيط لعام فازرع الأرز، وإذا اردت التخطيط لعشرة أعوام فازرع الأشجار، أما إذا أردت التخطيط لمائة عام فعلم الناس".

وعن الفريق قال الزبون "نحن أربعة شباب من جرش، ورغم اختلاف توجهاتنا وتخصصاتنا، فمنا طالب الهندسة نزار فريحات، وطالب الزراعة حازم عياصرة، وطالبة الإعلام عنود المجلي، أدركنا مبكرا أهمية تعلم وتطوير اللغة الإنجليزية لطلاب جرش ".

وأضاف" تحولت مبادرة جرش إلى أفعال على ارض الواقع، عندما فتحت لنا أبواب مركز الأميرة بسمة في جرش كداعمين لمبادرتنا من خلال توفير قاعة للتدريس، لنبدأ بعدها في جمع أبناء القرى المجاورة للمركز وتأسيسهم في اللغة بطرق جديدة غير تقليدية".

يشار إلى أن المبادرة مدعومة من السفارة الإماراتية بالأردن وعدد من شركات القطاع الخاص والمؤسسات العامة.

و"الأهلي القابضة"، هي مجموعة شركات ديناميكية، مقرّها دولة الإمارات العربية المتحدة. تأسست منذ أربعين عاماً ثم تطورت لتصبح مؤسّسةً متعددة الاختصاصات، تقوم بالعديد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة في مجال قطاعات الأعمال. بينما تتمثل مهمة قسم المسؤولية الاجتماعية التابع للمجموعة في بناء جيل عربي واعد من الشباب المحترف، لامتلاك المؤهلات، وامتلاك القدرة على المنافسة والرّيادة في أسواق العمل على المستويين الوطني والعالمي.

أما "شومان"؛ فهي مؤسسة لا تهدف لتحقيق الربح، تعنى بالاستثمار في الإبداع المعرفي والثقافي والاجتماعي للمساهمة في نهوض المجتمعات في الوطن العربي من خلال الفكر القيادي والأدب والفنون والابتكار المجتمعي.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر