نشر في: الأربعاء, 11 أيلول 2019 06:42
الزيارات:    
| طباعة |

إضراب المعلمين يدخل يومه الرابع

دخل إضراب المعلمين الذي شمل جميع مدارس المملكة يومه الرابع على التوالي.

ويستمر اضراب للمعلمين، على وقع تصريحات لرئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ومناشدة نائب نقيب المعلمين ناصر النواصرة لجلالة الملك عبدالله الثاني لإنهاء أزمة المعلمين.

وكان الرزاز قد أكد في تصريحاته أن الحكومة كانت قد توصلت مع نقابة المعلمين السابقة إلى اتفاق شامل حول الوضع المعيشي للمعلم يرتبط بحوافز ليست فقط بـ 50 % بل 250.%

واعتبر الرزاز في حديثه الثلاثاء، أن نقابة المعلمين اختارت طريق التصعيد والمغالبة، وأن هذا الطريق لن يوصل إلى نتيجة.

في المقابل، خاطب نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر نواصرة جلالة الملك عبدالله الثاني بالتدخل لحل أزمة المعلمين، متهما الحكومة بالفشل في حلها.

وأكد نواصرة في بث مباشر عبر صفحة نقابة المعلمين الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن النقابة التقطت الرسالة الملكية ودخلت في حوار مفتوح مع الحكومة لكنها رفضت حتى ان تناقش العلاوة.

كما أكد نائب النقيب أن النقابة طلبت الحوار مع رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في 30 آيار ولم يجيب، كما طلبت منه بعد ذلك بكتاب موقع من النقيب الراحل الدكتور احمد الحجايا مرة اخرى ولم يجب ايضا.

وقال نواصرة ردا على حديث الرزاز اليوم، “إذا كنت أنت ترفض الحوار، ماذا نفعل نحن؟، تركت العطلة الصيفية كاملة دون ان تجيبنا وتحاورنا، وتركتنا نصل الى هنا ثم تقول الحوار”.

وانتقد نواصرة عودة الرزاز الى الحديث عن ربط العلاوة بالاداء ونظام المسار المهني، قائلا “نحن نتحدث عن الحد الادنى للعيش الكريم والرئيس يتحدث عن حوافز، كيف يكون اداء المعلم وهو لا يستطيع تأمين عيشه؟”.

واستهجن وعود الرزاز بوصول علاوة المعلم الى 250%، قائلا “نحن نريد التوفير على خزينة الدولة، لا نريد علاوة 250% اعطنا 50% ونسامحك بالبقية”.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر