نشر في: الثلاثاء, 11 تموز 2017 17:58
الزيارات:    
| طباعة |

"الأميرة سمية للتكنولوجيا" تشارك في ورشة العمل الرابعة لمشروع رايس الاوروبي

يشارك وفد من جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا في ورشة العمل الرابعة لمشروع رايس الاوروبي والذي تنظمه جامعة سلوفاكيا/ كلية الإدارة والأعمال، على مدار ثلاثة أيام. إضافة إلى مشاركة من جامعتي مؤتة والطفيلة، وجامعتي قابس والمونستير في تونس وجامعتي التكوين والأغواط في الجزائر وجامعتي القاضي عياض ومولاي محمد في المغرب العربي وجامعة  سلوفاكيا. وتركز محاور الورشة على تطوير العاملين في دوائر الموارد البشرية وتنميتهم، والحوافز والامتيازات للعاملين في مؤسسات التعليم العالي وسبل استقطاب الكفاءات المتميّزة. وقدم رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا الاستاذ الدكتور مشهور الرفاعي الذي يترأس الوفد المشارك، موجزاً عن جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا وتميّزها، وارتباطها بالعديد من الجامعات العربية والدولية، مؤكداً على أهمية مشروع رايس للجامعات العربية ودور الجامعة بوصفها مديرة للمشروع. مبيناً أن الجامعة تركز على البعد الدولي، حيث حصلت على الاعتماد الأمريكي إيبتABET لثلاثة من البرامج التي تدرسها في الهندسة وبرنامجاً آخر في الحاسوب، وتسعى الجامعة للحصول على الاعتماد الأمريكي للأعمال، كما حصلت الجامعة على دعم من الاتحاد الأوروبي ل32مشروعاً  تم دعمها للأردن، حيث تساعد هذه المشاريع على تبادل الخبرات بين الجامعات الأوروبية والعربية، وانبثق منها بعض البرامج على مستوى الماجستير. كما أشار الدكتور الرفاعي إلى أهمية  مشروع رايس، الذي تُديره الجامعة إذ يُعنى بتطوير العاملين في دوائر الموارد البشرية وتنميتهم. كما ثمن الدكتور الرفاعي هذه المشاركة التي تفتح الآفاق امام تبادل الخبرات بين الجامعات المشاركة سيما الجامعات الأوروبية. ومن جانبها أكدت الأستاذ الدكتورة جانا غلافوفا، عميد كلية التجارة والأعمال في جامعة سلوفاكيا على أهمية هذا المشروع، مستعرضة تجربة جامعة سلوفاكيا في تقديم الحوافز للعاملين فيها والامتيارات التي يتمتعون بها. كما أكد الاستاذ الدكتور وليد سلامة، مدير المشروع على أهميّة هذه الورشة التي ستتناول موضوعاً مهماً ألا وهو الحوافز والامتيازات للعاملين في مؤسسات التعليم العالي وسُبُلِ استقطاب الكفاءات المتميّزة فيها، والإجراءات الواجب اتخاذها والشروط اللازم أخذها بعين الاعتبار بهذا الصدد، حيث حققت اللقاءات السابقة التي تمت في رُوا/فرنسا، وتونس ومراكش وإستونيا، نتائج مميزة. مشيرا إلى عقد ورش عمل جديدة ستتناول موضوعات مهمة ذات علاقة مباشرة بالموارد البشرية. والجدير بالذكر أن جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تُشارك في ٣٢ مشروعاً من المشاريع الأورومتوسطية، وتُشرفُ على إدارة ٥ مشاريع منها. تساهم في تعزيز البحث العلمي واستحداث برامج للدراسات العليا على مستوى الماجستير، وتبادل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بين الجامعات المشاركة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر