نشر في: الخميس, 11 نيسان 2019 14:50
الزيارات:    
| طباعة |

وسيم الساطي المصاب بمذبحة نيوزيلندا: "إبنتي أصيبت بتلف دماغي ولا تعرف أحداً منا"

في ظهور جديد له، كشف المصاب الأردني في مذبحة نيوزيلندا الشهر الماضي، عن الحالة الصحية له ولابنته التي لا زالت قيد العلاج في المستشفى.
وقال الساطي في مقطع فيديو بثه عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الخميس: " السلام عليكم جميعا، كيف حالكم؟.. في البداية، أود أن أقول الحمدلله على كل شيء.. أنا أعتذر جدا لأنني لم أتمكن من الرد على كل من راسلني أو اتصل بي على الهاتف.. في الحقيقة أنا متعب جدا. وقد تتطلب قدرتي على المشي وقت طويل، و لكنني في النهاية سوف أتمكن من المشي". 

وأضاف الساطي: "أود أن أشكر الجميع من الدكاترة و كل العاملين في المستشفى و بالطبع رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز و صديقتي ماريا حسن ، شكرا جزيلا لكم على كل المساعدة و الدعم الذي قدمتموه لي و لعائلتي لإبقائكم عائلتي هنا معي من أجل دعم. أحبكم جميعا و أقدم لكم كل الاحترام".
وفي حديثه عن ابنته آلين، قال الساطي :" لقد استيقظت منذ خمسة أيام و قد خضعت لعدد كبير من العمليات، من 7 الى 8 عمليات جراحية، و هي حاليا تعاني من تلف في الدماغ و قد أخبرنا الأطباء أنهم يحتاجون على الأقل الى أربعة لستة أشهر لمعرفة مقدار هذا التلف" مضيفا : " ابنتي قد استيقظت و لم تعرف أحد منا و لم تتمكن من الحديث أو حتى سماع أحد منا. ابنتي لم تعد تجيب علي أبدا و لكننا ننتظر".
وطلب الشاب الساطي من الاردنيين الدعاء له ولابنته وجميع المصابين.


يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر